السبت , ديسمبر 5 2020
من هو الملك المسلم الوحيد في اوروبا الحديثة الذي نجا من 55 محاولة اغتيال؟

من هو الملك المسلم الوحيد في اوروبا الحديثة الذي نجا من 55 محاولة اغتيال؟

من هو الملك المسلم الوحيد في اوروبا الحديثة الذي نجا من 55 محاولة اغتيال؟

كان ملك البانيا احمد زوغو الملك المسلم الوحيد في اوروبا الحديثة، نجا من اكثر من خمس وخمسين محاولة اغتيال، وهو كان قليل الظهور، ويثق بوالدته فقط خوفاً من تسميم طعامه، ولم يكن يُحيط به إلا حرّاسه الأكثر ولاء، الذين كانوا ايضاً اعضاء في عائلته، وكان مصاباً بـ”جنون العظمة”.

وولد الملك زوغو الأول في العام 1895، وعندما كان شاباً شارك في النضال من اجل الاستقلال عن الإمبراطورية العثمانية، وعندما عُيّن عقيداً في القوات الثورية، حشد الفي جندي ضدّ الأتراك في منطقة نائية من البانيا، واشتهر بشجاعته وسرعان ما اصبح جزءاً من السياسة الوطنية.

من هو الملك المسلم الوحيد في اوروبا الحديثة

وبعد نهاية الحرب العالمية الأولى في عام 1918، لم تكن حكومة البانيا تتمتع بالسلطة. وعندما غادر الأتراك هاجمت القوات النمساوية والمجرية البلاد، واحتلت إيطاليا البانيا بعد فترة وجيزة، لكن الحكومة المؤقتة لم تكن مرضية للشعب الألباني.

كانت البانيا دولة صغيرة بين العديد من القوى المتحاربة، وفي اوائل 1920 شغل زوغو منصب وزير الداخلية للحكومة الجديدة وانتخب بعد ذلك رئيساً للوزراء.

مقالات مشابهة :  دراسة جديدة تثبت أن الإنسان لا يموت مرة واحدة

وبعد وقت قصير من انتخابه رئيساً للوزراء، بدأت محاولات الاغتيال، لأن طريقة تعامله مع خصومه السياسيين كانت قائمة على اخفائهم و نفيِهم.

في 23 شباط 1924، تم إطلاق النار على زوغو وإصابته عند دخوله البرلمان الألباني، واُصيب قادة البلاد بالرعب عندما جلس زوغو بهدوء على مكتبه لمواصلة العمل.

ثم نشأت ازمة في 1924 بعد اغتيال افني رستمي احد معارضي زوغو الصناعيين، مما ادى إلى ثورة اليساريين فأجبروا زوغو ومعه ستمائة من حلفائه إلى الخروج منفياً في حزيران 1924، لكن ذلك لم يكن نهاية مكائده السياسية، فعاد منتصراً عام 1925 ونظم انقلاباً ناجحاً.

اقرأ أيضا: خلعت كمامته وقبلته.. هذا ما فعلته رزان مغربي في مهرجان الجونة.. شاهد