الثلاثاء , نوفمبر 24 2020
اسمكم يحدّد كيف ينظر إليكم الآخرون والمهنة التي ستختارونها في المستقبل

اسمكم يحدّد كيف ينظر إليكم الآخرون والمهنة التي ستختارونها في المستقبل

اسمكم يحدّد كيف ينظر إليكم الآخرون والمهنة التي ستختارونها في المستقبل

قل للعلم اسمك، وهو سيخبرك كيف سيكون مستقبلك…هذا، على الأقل، ما تشير إليه سلسلة من الأبحاث التي درست كيف تؤثر الأسماء على اختيار الناس لطريقة حياتهم، مثل المكان الذي سيعيشون فيه أو المهنة التي سوف يمارسونها.

في الواقع، يؤكد العلماء أن الحرف المفضل لكل شخص هو غالباً أحد الأحرف الأولى من اسمه. نشارك معكم في هذا المقال، كل التفاصيل التي كشفت عنها هذه الدراسة، وكيف تتحدد مشاريعكم المستقبلية بحسب الاسم الذي ارتبطتم به منذ الولادة.

قوة اسمكم
أجرى علماء النفس بريت بيلهام، ماثيو ميرنبرج وجون جونز 10 دراسات حللوا في خلالها الكثير من المعلومات والمعطيات. وقد ركزوا في الدراسات على اسماء الأشخاص والجوانب المختلفة من حياتهم، مثل مكان سكنهم ومهنتهم، التي تلقي بعض الضوء على صورتهم عن أنفسهم وقراراتهم.

اسمكم يحدد مهنتكم المستقبلية
يشرح بيلهام في دراسته النظرية المعروفة باسم “تأثير أحرف الاسم”، وهذه النظرية تفترض أن الناس يستندون إلى الأحرف الأولى من اسمهم لاختيار الجوانب المهمة من حياتهم. إنها بالتحديد حالة الأشخاص أصحاب اسم دنيس Denise، فقد لاحظ بيلهام أن الكثير منهم هم أطباء أسنان (dentist). مثال آخر هو النساء صاحبات اسم لورا Laura، اللواتي يصبحن محاميات (Lawyer).

مقالات مشابهة :  كرة نارية تحلق فوق الولايات المتحدة.. شاهد!

حياة تتمحور حول أنفسنا
في علم النفس، هناك نظرية تسمى الأنانية الضمنية، تحاول أن تشرح كيف تدور حياة الناس حول انفسهم. إنها عملية غير واعية نقوم خلالها بالجمع بين أشياء إيجابية محورها عالمنا، كما في حالة اسمنا. مثلاً، أولئك الذين يحملون أسماء “قديسين” مثل لويس، بول، مارك أو جون قد يميلون للعيش في أماكن مثل سان لويس أو سان جون.

يوم ميلادك له تأثيره أيضاً
حلل بيلهام أيضاً تأثير تواريخ ميلاد الناس عليهم، ووجد عناصر مقنعة. مثلاً، الأشخاص المولودون في شباط/ فبراير، أو اليوم الثاني من الشهر، قد يعيشون في منزل يحتوي عنوانه على رقم 2، سواء كان رقم الشقة أو الشارع.

اسمكم هو شخصيتكم
إنها ليست الدراسة الأولى حول تأثير الأسماء على الناس. فقد ظهرت دراسات جامعية عديدة حللت فرضية أن صفات الاسم تنعكس في انطباعنا عن الناس. بتعبير آخر، ننتظر أن يكون وضع الناس متناسباً مع اسمهم. مثلاً، يمكن اعتبار امرأة اسمها Marie شخصاً لطيفاً وأخلاقياً، بينما امرأة اسمها Catherine هي شخص جدي أكثر من Bonnie.

مقالات مشابهة :  رجل ميت يحصل على 529 في الانتخابات الاردنية

قرارات مهمة
أظهرت هذه الأبحاث تأثير الأسماء على القرارات ولأي درجة يعتقد الناس أن الملامح الجسدية للشخص لها علاقة باسمه. بشكل عام، ردات فعل الأشخاص وقراراتهم (التي تتطابق بشكل غريب مع اسمهم) تكون غير واعية. هذا لا يعني أنها غير عقلانية، لكنها تعني أن الناس يتصرفون ببساطة بطريقة تتمحور حول ذاتهم أو حول معتقدات شعبية.

إقرأ أيضاً: تسجيل صوتي ينتشر.. حادثة فيلا نانسي عجرم تخفي جريمة ثانية اكبر؟