الإثنين , نوفمبر 30 2020
مشروب

قصة اختراع مشروب “فانتا” في ألمانيا خلال الحرب العالمية الثانية

قصة اختراع مشروب “فانتا” في ألمانيا خلال الحرب العالمية الثانية

“فانتا” واحد من أشهر المشروبات الغازية في العالم، ولا يترك لك مذاقها المنعش، كغيرها من المشروبات الغازية، شكا بأنها صنعت في الأصل من بقايا الطعام. تعرف على قصتها!

في كتابه “من أجل الرب والوطن وكوكاكولا” (بالإنجليزية: For God, Country and Coca-Cola) يتحدث الكاتب مارك بيندرغراست عن “التاريخ غير المصرح به للمشروب الغازي الأمريكي العظيم والشركة التي تصنعه”.

ويحكي المؤلف قصة الصعود الكبير لـ كوكا كولا، عندما تم انتخاب روبرت وودروف رئيسًا للشركة في عام 1923، وكان حلمه الكبير هو تطوير العلامة التجارية وسمعتها العالمية، حسب مقال نشره موقع “بيزنيس إنسايدر”.

ويضيف المقال أن الشركة أنشأت إدارة للشؤون الخارجية بعد حوادث تسمم سببها المشروب خارج أمريكا، وعملت على إنشاء مصانع تابعة لها في أكثر من 27 دولة، مما جعل منها ظاهرة عالمية.

انتشرت فروع شركة “كوكا كولا” في جميع أنحاء أوروبا، ووصلت إلى ألمانيا أيضا. وتم تعيين المهاجر الأمريكي “راي ريفينغتون باورز” لرئاسة الفرع الألماني، الذي اعتمد خلال توليه زمام أمور الشركة استراتيجية تسويقية جعلتها المشروب الأول في ألمانيا، حسب موقع “بيزنيس إنسايدر”.

مقالات مشابهة :  بمساعدة غوغل.. الذكاء الاصطناعي لتبريد المدن بالتشجير

وفي عام 1933، وصل الزعيم النازي أدولف هتلر إلى السلطة، وعاشت الشركة في ذلك العهد حقبة جديدة. وبدأت التغييرات، بتعيين الألماني “ماكس كيت” على رأس الشركة.

الحاجة والـ”فانتازي” تولد مشروبا رائعا!

بعد اندلاع الحرب العالمية الثانية وتوقف مد الفرع الألماني خلالها بالمواد الأساسية لصنع مشروب “كوكا كولا”، تم اختراع مشروب “فانتا” من مصل اللبن والتفاح في البداية، وذلك حسب موقع شركة “كوكا كولا” بسويسرا.

ويضيف المصدر ذاته أن فولفغانغ شتليغ، المدير الألماني لفرع الشركة في تلك الفترة، قرر عدم الاستسلام، ونظم مسابقة بين موظفيه داعيا إياهم إلى إطلاق العنان لمخيلتهم لتطوير لتطويرمشروب جديد. ولأن كلمة “مخيلة” في اللغة الألمانية هي “فانتازي” (Fantasie) تم في نهاية المسابقة إطلاق الجزء الأول من الكلمة “فانتا” على المشروب الجديد، الذي ظهر لأول مرة في مدينة إيسن عام 1940.

ويذكر موقع شركة “كوكا كولا”، الشركة الأم التي تتبعها “فانتا”، أنه تم صنع المشروب في البداية من مكونات بسيطة وسهلة التوفر خلال سنوات الحرب. وتم خلط المنتجات وفقا لما توفر من بقايا الطعام، خاصة بقايا التفاح، أو أي فاكهة أخرى.

مقالات مشابهة :  لماذا يغلق المحتال سماعة الهاتف قبل سماع الرد؟

ومرت العلامة التجارية “فانتا” بتطورات عديدة منذ الحرب العالمية الثانية إلى اليوم، وتنتشر فروعها عبر العالم، وتطور نكهات خاصة بكل بلد، فمثلا هناك فانتا بطعم البرتقال وفانتا بطعم الليمون أو التفاح، ومذاقات أخرى بطعم فواكه أخرى. وهذا ما يميز الشركة عن غيرها من باقي المشروبات الغازية الشهيرة، بحسب ما يرى موقع “بيزنيس إنسايدر”.

م.ب/ص.ش