الأربعاء , ديسمبر 2 2020
الأمطار هي سبب انهيار سقف غرفة فندق دمشق بحلب ووفاة أحد نزلائه

الأمطار هي سبب انهيار سقف غرفة فندق دمشق بحلب ووفاة أحد نزلائه

الأمطار هي سبب انهيار سقف غرفة فندق دمشق بحلب ووفاة أحد نزلائه

كشف عضو المكتب التنفيذي في محافظة حلب كميت عاصي الشيخ لـ«الوطن» أن انهيار سقف إحدى غرف فندق «دمشق» بمركز مدينة حلب ظهر اليوم، الذي تسبب بوفاة أحد النزلاء، سببه الأمطار التي تسربت داخل السقف القديم ذي النموذج الفرنسي والمهترئة مكوناته.

وبيّن عاصي الشيخ أن تقرير لجنة التوثيق والسلامة العامة، والمؤلفة من رئيس لجنة توثيق الأضرار بمجلس المدينة رئيساً وأعضاء من لجنة السلامة العامة ومديريتي السياحة والآثار ومهندس من مجلس المدينة ورئيس مجلس المدينة، لاحظ بعد الكشف على الفندق المؤلف من طبقتين أن المنشأة سياحية مؤهلة بنجمة واحدة وهي عبارة عن عقار أثري مسجل بذاته «ولم يلاحظ أي آثار تخريبية أو دمار في الواجهة الخارجية المطلة على الشارع الرئيسي أو الشوارع الفرعية أو أي مؤشرات تدل على وجود آثار لأعمال تخريبية ناجمة عن عمل المجموعات الإرهابية المسلحة».

وأضاف عاصي الشيخ بموجب التقرير: «لدى الشخوص إلى المحضر، لوحظ أن السقف مشاد ببروفيلات معدنية وسقف مغموس (إسمنت وتراب قديم) ومورينات خشبية وفق النموذج الفرنسي، كما لوحظ وجود تسريبات مياه ناجمة عن وجود مشاكل بالنوازل المطرية، ما أدى إلى تسرب المياه إلى سقف الغرفة العلوية على كمية من الأتربة، إضافة إلى وجود البروفيلات المهترئة والحمولة الزائدة ووجود تشققات طولية في الجدران الداخلية، أدى إلى انهيار السقف، كما لوحظ وجود أسقف مماثلة تهدد السلامة العامة، أما السطح الأخير فيحتوي على تشققات تتسرب منها المياه وتشكل خطورة عالية على المبنى».

مقالات مشابهة :  الجمعية العامة للأمم المتحدة تعتمد قراراً يؤكد سيادة السوريين في الجولان المحتل

وأوضح أن تقرير اللجنة اقترح إخلاء الفندق من القاطنين «وإجراء تدعيم مؤقت بشكل فني لكامل الفندق من مؤسسة الإسكان العسكرية وبشكل فوري وإجراء دراسة تدعيمية من جهة هندسية متخصصة بالتشاركية مع مديرية الآثار ومجلس المدينة وتشكيل لجنة من المعنيين لدراسة واقع المنشآت المماثلة والتأكد من سلامتها، وإخلاء الطابق الأرضي تحت الفندق إلى حين إجراء التدعيم المؤقت الموصى به».

اقرأ أيضا :فانتازيا سعر الفروج مستمرة والمواطن ينتظر الحلول