السبت , ديسمبر 5 2020
مجلس الشعب يطالب بوقف نزيف الليرة السورية و ضبط الأسعار

خرج ولم يعد.. النواب يبحثون عن وزير الموارد المائية بعد أن ألقوا مداخلاتهم عن اداء وزارته

خرج ولم يعد.. النواب يبحثون عن وزير الموارد المائية بعد أن ألقوا مداخلاتهم عن اداء وزارته

في غياب رئيس مجلس الشعب حموده صباغ وضمن جلسة برلمانية خصصت لمناقشة عمل وزارة الموارد المائية وبعد تسليمه رئاسة الجلسة لنائبه محمد أكرم العجلاني لحضور اجتماع دوري فوجئ النواب الذي أنهوا الحديث عن مطالبهم من الوزارة بعدم وجود وزير الموارد المائية الدكتور المهندس تمام رعد تحت القبة للرد على مطالبهم.
وفي ظاهرة برلمانية خطيرة لم يسبق أن حدثت في أي من برلمانات العالم فوجئ نائب رئيس المجلس بعد دعوته وزير الموارد المائية للرد على مداخلات النواب بأن الوزير غير موجود أساسا تحت القبة وبدأ النواب يبحثون عن الوزير الذي خرج بشكل مفاجئ من الجلسة وطال انتظارهم له نحو /25/ دقيقة.
وخلال فترة انتظار النواب “للسيد الوزير” قطع الصمت نائب رئيس المجلس العجلاني ليؤكد أن وزير الموارد المائية “غير موجود” تحت القبة ولكنه طمأن “زملاءه النواب” بأن “الوزير راجع” إلى الجلسة.
وحتى لا يضيع الوقت سدى ريثما يعود وزير الموارد المائية للجلسة استمع نائب رئيس المجلس والنواب ووزير الدولة للشؤون البرلمانية “وحدهم” إلى حديث من النائب مجيب الرحمن الدندن حول القطاع الزراعي طالب فيه رئيس الحكومة بالاهتمام أكثر بإنجاز الخطة الزراعية ولاسيما فيما يتعلق بالقمح.
أما وزير الموارد المائية فقد عاد بعد نحو /25/ دقيقة إلى الجلسة دون أن يعتذر للنواب على انتظارهم له ودون أي تبرير حول سبب خروجه من جلسة برلمانية رسمية خصصت لمناقشة أداء وزارته ولكنه لم ينس أن يعرب في مستهل حديثه عن شكره للنواب على مداخلاتهم مؤكدا أن جميع مطالبهم محل اهتمام الحكومة..!!

مقالات مشابهة :  طريق "ترانزيت" بين السعودية وسوريا عبر العراق

صاحبة الجلالة