الثلاثاء , نوفمبر 24 2020
سعر المدفأة في دمشق يقارب المليون ليرة!

سعر المدفأة في دمشق يقارب المليون ليرة!

سعر المدفأة في دمشق يقارب المليون ليرة!

رصدت «الوطن» خلال جولة لها على أسواق دمشق وريفها ارتفاعاً كبيراً وغير مسبوق في أسعار مدافئ المازوت، وسادت الفوضى في تفاوت الأسعار بين المحال التجارية مع قرب بدء فصل الشتاء.

وتراوح سعر المدافئ من الماركات المشهورة للقياس الكبير مع تيربو بين النصف مليون إلى 800 ألف ليرة.

وبلغ أصغر مدفأة مازوت من النوعية التي تعتبر رديئة بين 22 و25 ألف ليرة ومن الحجم المتوسط بين 37 و44 ألف ليرة ووصل سعر المدفأة من الحجم الكبير لحدود 55 ألف ليرة، على حين سعر المدفئة الكبيرة من النوع العادي ومن النوع الجيد تراوح بين 68 و110 آلاف ليرة سورية، كما تراوح سعر بوري المدفأة بين 1900 و2300 ليرة حسب طوله وسعر كوع المدفأة بحدود 1900 ليرة.

بعض باعة المدافئ أكدوا لـ«الوطن» أن الطلب حالياً ضعيف على مدافئ المازوت وأن الأسعار من المتوقع أن ترتفع خلال الأيام القادمة مع زيادة برودة الطقس.

مدير حماية المستهلك في وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك علي الخطيب بيّن لـ«الوطن» أنه في بداية الشتاء دائماً تعمم مديرية حماية المستهلك في الوزارة على مديريات التموين في المحافظات من أجل متابعة أسعار مدافئ المازوت والغاز والكهرباء وأي مخالفة يتم ضبطها تتخذ الإجراءات القانونية بحق من يخالف ويرفع الأسعار.

مقالات مشابهة :  محافظ اللاذقية يتوعد المخابز المخالفة

ولفت إلى أنه خلال الأيام القادمة سيزداد الطلب على المدافئ لذا ستوجه مديريات التموين في المحافظات بتشديد الرقابة على أسعار المدافئ ومتابعتها في الأسواق من المنتجين وصولاً إلى بائعي المفرق.

بدوره أكد مصدر مسؤول في مديرية الأسعار بوزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك لـ«الوطن» أن مديرية التموين في كل محافظة تسعّر مدافئ المازوت مكانياً، مبيناً أن مديرية الأسعار في وزارة التموين دائماً توجه مديريات التموين بالمحافظات بدراسة التكاليف وفق الواقع الفعلي الموثق.

من جهته بيّن الخبير الاقتصادي الدكتور عابد فضلية أن هناك ارتفاعاً عاماً في الأسعار لكل المواد حالياً لأسباب مبررة وأسباب غير مبررة، مضيفاً: ومع قدوم فصل الشتاء سيزداد الطلب على المدافئ، لافتاً إلى أن فوضى التسعير في الأسواق حالياً ستجعل سعر هذه السلعة فوضوياً وغير موحد وعشوائياً.

واعتبر أن ارتفاع أسعار مدافئ المازوت غير مبرر والتي يبدو أنها وسيلة التدفئة الأكثر إمكانية في الشتاء مع التقليل من استخدام مدافئ الكهرباء بسبب وجود قلة في الطاقة الكهربائية، مضيفاً: وخلال الأسابيع القادمة سيزداد الطلب على المدافئ ودائماً مع زيادة الطلب سترتفع الأسعار وسيكون هناك جزء من السعر استغلالياً.

مقالات مشابهة :  خريبين: لن أعود للمنتخب والمعلول مدربه

الوطن

اقرأ أيضا: اختبار التوفل أصبح متوفرا في سوريا عبر نسخته المنزلية