السبت , ديسمبر 5 2020
الهلال الأحمر السوري يبدأ حملة إغاثية لمهجري "عفرين" شرقي سوريا

الهلال الأحمر السوري يبدأ حملة إغاثية لمهجري “عفرين” شرقي سوريا

الهلال الأحمر السوري يبدأ حملة إغاثية لمهجري “عفرين” شرقي سوريا

يعمل متطوعو فرع منظمة الهلال الأحمر العربي السوري في محافظة الحسكة السورية، على توزيع مساعدات إغاثية على الأسر السورية المهجرة من مدينة عفرين في ريف حلب الشمالي ومدينة رأس العين في ريف الحسكة الشمالي، والقاطنين في محافظة الحسكة وريفها، مع بدء دخول فصل الشتاء.

وأفاد مراسل “سبوتنيك” في محافظة الحسكة بأن متطوعي منظمة الهلال الأحمر العربي السوري، وهي المنظمة الإنسانية المدعومة من الحكومة السورية، يعملون لساعات طويلة يومياً على توزيع المواد الإغاثية الغذائية وغير الغذائية ومنذ أيام على الأسر المهجرة من منازلها في الشمال السوري نتيجة العدوان التركي.

وبيّن المراسل بأن التوزيع المباشر على الأسر المهجرة والنازحة من مدينة عفرين في ريف حلب هو الأول من نوعه والذي سيكون دورياً بعد إنشاء قاعدة بيانات بالأسر وعددها.

بدوره بين منسق وحدة الكوارث والعمليات في فرع الهلال الأحمر العربي السوري في الحسكة لؤي الحربي لمراسل “سبوتنيك” في الحسكة بأن توزيع المساعدات الإغاثية شمل الأسر المهجرة من مدينة عفرين ومدينة رأس العين المقيمين بمدينة القامشلي، كمرحلة أولى، حيث سيتم التوزيع لجميع الأسر المهجرة من المدينتين في جميع أنحاء محافظة الحسكة.

مقالات مشابهة :  جامعة دمشق تعلن عن 200 منحة دراسية إلى هنغاريا

وتابع الحربي بأن عمليات التوزيع شملت 1250 عائلة مهجرة من مدينة عفرين ومن مدينة رأس العين حتى الآن، وتضمنت المرحلة الأولى من عمليات التوزيع والاستهداف، توزيع فرشات وبطانيات وألبسة أطفال شتوية بدعم من اللجنة الدولية للصليب الأحمر وذلك بغية التخفيف من معاناة الأهالي الوافدين إلى مدينة القامشلي ومتابعة شؤونهم.

وأضاف بان متطوعي الهلال الأحمر العربي السوري يعملون حاليا على توزيع السلاسل الغذائية الإغاثية على الأسر المذكورة، وبنفس الوقت يقومون بعمليات زيارة و جمع البيانات من الأسر الأخرى الموجودة في أرياف القامشلي لنتمكن من إيصال وتوزيع المواد الإغائية لهم.

وبيّن الحربي بأن متطوعي فرع الهلال الأحمر العربي السوري جمعوا بيانات ومواقع أكثر من 675 عائلة من مهجري مدينة راس العين المتواجدين في مدينة الحسكة وريفها و3700 عائلة مهجرة أخرى متواجدة في قرى بلدة تل تمر بريف محافظة الحسكة الشمالي الغربي نعمل على تأمين المواد الإغائية لهم ليتم توزيعها ليهم قريباً.

وكانت قوات الجيش التركي سيطرت على مدينة عفرين الواقعة شمال غربي سوريا بعد انسحاب “وحدات حماية الشعب الكردية” منها في 18 آذار/مارس عام 2018، وعلى مدينة راس العين شمالي محافظة الحسكة بتاريخ الواحد والعشرون من شهر أكتوبر/تشرين الأول من عام 2019، بعد انسحاب كامل قوات تنظيم “قسد” منها.

مقالات مشابهة :  بانتظار موافقة وزارة الصحة .. تسعيرة جديدة لأطباء الأسنان في سوريا

إلى ذلك يستمر متطوعو فرع المنظمة بتنفيذ المرحلة الرابعة من الاستجابة الشاملة التي أطلقها الفرع لتوزيع مساعدات غذائية لأهالي الريف الجنوبي لمحافظة الحسكة، حيث تم توزيع 4800 حصة تتضمن مساعدات غذائية وإغاثية للأسر المحتاجة في الريف الجنوبي لمحافظة الحسكة بدعم من اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

وهذه المرحلة الرابعة من الاستجابة التي ينفذها فرع الهلال الأحمر العربي السوري في ريف الحسكة الجنوبي، حيث استفاد من المرحلة الأولى 7800 أسرة ومن الثانية 17400 أسرة بينما استفاد من المرحلة الثالثة 8055 أسرة.

اقرا أيضا: الولايات المتحدة تضغط على قبرص كي لا تستقبل موانئها السفن الحربية الروسية