السبت , ديسمبر 5 2020
قل لي كيف تأكل أقول لك من أنت

قل لي كيف تأكل أقول لك من أنت

قل لي كيف تأكل أقول لك من أنت

شخصيتك من طريقتك في الأكل

أنا أعشق الأكل. خضار، لحوم، سمك، حبوب، سكر، مالح، ساخن، بارد… لا أقاوم شيئاً ! خرجت منذ بعض الوقت لآكل مع بضعة أصدقاء وانتبهت إلى أنه، مع أننا كلنا كنا مغرمين فعلياً بالطعام اللذيذ، ولكن كل واحد منا كان على علاقة مختلفة جداً مع الطعام. وتساءلت عما إذا كانت طريقتنا في الأكل تعكس شخصيتنا.

قمت بأبحاثي وعندما رأيت إلى أي درجة تعكس عاداتنا على الطاولة شخصيتنا، قررت أن أشارككم اكتشافاتي ! هل وجدتم أن هذا ينجح معكم أيضاً ؟

تأكل ببطء

بالنسبة لك، الأكل هو لذة ولا شيء يدفعك إلى الاستعجال في إنهاء طبقك. الوجبة شيء مقدس بالنسبة لك !

تحب أن تفعل الأشياء بشكل كامل، حتى لو أخذ هذا المزيد من الوقت. في العمل أيضاً تأخذ وقتك. أنت مقتنع أن عمل واحد منفذ بشكل جيد أفضل من ثلاثة أعمال منفذة بتسرع. في علاقاتك، أنت تستغل كل لحظة بلذة لا تخفيها.

يقال إنك لا تعير أهمية للوقت وهذا الاتهام يمكن أن يفقدك أعصابك، ولكن لا تترك شيئاً يؤثر على فرحك بالحياة. واصل الاستفادة من هذه الميزة، ولكن احرص على ألا يبعدك هذا عن مجرى الأمور.

تأكل بسرعة

أنت معتاد على أن تنهي وجبتك بأقصى سرعة. حتى المضغ بالنسبة لك هو جهد لا تبذله دائماً !

أنت تحب القيام بالأمور بسرعة وتقدّر خاصة إنجازها في خلال الوقت المحدد. ورئيسك في العمل يحب هذا ! أنت قادر على القيام بعدة مهام في نفس الوقت، ولديك حس التنافس الموجه ودماغك يسبق دائماً جسمك ب 10 مراحل. في علاقاتك، تضع دائماً حاجات الآخرين قبل حاجاتك.

مقالات مشابهة :  في هذا التوقع.. هل أحرجت ليلى عبد اللطيف ميشال حايك؟

لكن هذه العادة في فعل كل شيء بسرعة شديدة، حتى أمور أساسية مثل الأكل، تثبت أنك لا تعطي الوقت الكافي لنفسك ولصحتك. تعلّم كيف تخصص وقتاً لتسترخي ولتستفيد. إذا لم تفعل هذا، فقد تجد نفسك بعد عدة سنوات تنتبه إلى أنك لا تتذكر حقاً كل لحظات السعادة في الحياة.

كل شيء مرتب في طبقك

بالنسبة لكم كل طعام له نكهته المميزة ودوره ويستحق معاملة خاصة.

أنت تحب المواقف الواضحة والصريحة وتتجنب التشويش والمواقف الملتبسة بأي ثمن. في العمل، دقتك وحس التنظيم لديك يضمنان لك تحكماً كاملاً وتهنئة زملاءك. في المنزل، أنت ربما الشخص الذي يجد دائماً الرغبة في التنظيف أو في جلي الأطباق. وتستطيع دائماً أن تجد حلاً وسطاً لكي لا تقوم بكل شيء كل الوقت.

يقوم دماغك بتحضير قوائم وجداول كل الوقت، ولكن اتركه يرتاح بين الحين والآخر. ليست الحياة لوحاً أسود تكتب عليه المهمات التي عليك إنجازها. إذا تدربت على تعلم الاسترخاء والمرونة، ستعثر على التوازن الجيد في حياتك الخاصة والمنظمة.

أنت لا تخاف شيئاً

أنت مغامر حقيقي فيما يتعلق بالتذوق. لا شيء يخيفك، لا البهارات الحارة جداً، لا الأطباق التي تدخل في تركيبتها مكونات غريبة، ولا المذاق الحلو- المالح…

لا أحد يستطيع أن يقول عنك إنك ممل جداً. أنت تحب المخاطرة والاكتشاف، وفي أغلب الأحوال هذا يجعلك تنجح أكثر. حتى في العمل، لا تخاف من عرض الأفكار الجديدة الجريئة أو المدهشة. يعجب الناس بحس المخاطرة لديك ويريدون أن يصبحوا أصدقاء لك. أنت لا تنقصك الرفقة.

نظرتك إلى الحياة فريدة ونادرة، لا تغيرها أبداً ! لكن انتبه لكي لا تجبر شخصاً آخر على أن يصبح مغامراً مثلك : لا يستطيع كل الناس أن يلعبوا دور المستكشف.

مقالات مشابهة :  كيف تعثر على أطنان من الذهب مجانًا؟

أنت شخص انعزالي

تحب أن تأكل أصناف الطعام كل منها على حدة. تحب أن تتذوق طعم كل منها حسب نكهتها الخاصة ! أنت شخص انعزالي.

أنت شخص يهتم بكل التفاصيل من أجل أن يتقدم في الحياة. قبل أن تأخذ قراراً، تفكر بكل شيء بمنهجية ودقة على كل الصعد. في العمل أيضاً، أنت شخص دقيق ينجح في كل شيء. لكن أحياناً لا يفهمك الآخرون. ورغم كل هذا، أنت تعرف جيداً أن حتى جنونك منظم بشكل جيد ومنطقي !

انتبه، التصلب الذي تظهره أحياناً حتى مع نفسك يمكن أن يزعج الآخرين. طريقتك في رؤية الأمور ليست دائماً هي الصحيحة، فانفتح قليلاً وقدّم تنازلات !

أنت تخلط كل شيء

عندما تأكل، تخلط كل أصناف الطعام وكل المذاقات لتجمع قليلاً من كل شيء في كل لقمة. أنت شخص قوي وتشعر بأنك قادر على تولي كل الأمور التي تحدث معك. في العمل، يحب مديرك موهبتك في تحمّل مسؤوليات إضافية دون أدنى جهد. أنت أيضاً سهل المعشر ولطيف جداً. علاقاتك صحية وتعطي من وقتك لتجعل الناس يحبونك.

لكن من جهة أخرى لديك ميل للالتزام بشكل كبير، ولإنجاز الكثير من الأعمال. تعلّم أن تختار وأن تتخلى عن بعض الأشياء التي تبدو قليلة النفع.

أنت تصدر صوتاً عند الأكل

أنت تصدر صوتاً عندما تأكل أو عندما ترتشف حساءك مع تفضيل أن تبقي فمك مفتوحاً ؟ أنت شخص مشارك !
لديك تفكير حر لا يهتم بما يقال عنه. أنت تمشي على إيقاعك الخاص، بدون أن تهتم بالإيقاع العام، وهذه ميزة تعجب الناس. أنت تكشف للناس ما تريده وللأشخاص المقربين منك من أنت حقاً.

سلوكك الواثق بالآخرين والمنفتح يمكن أن يخيف بعض الأشخاص. لكن من جهة أخرى، يجب أن لا نتكلم ونحن نأكل مع كل الناس. أحياناً، علينا أن نتكيف مع الآخرين.

مقالات مشابهة :  خمسة أسرار شخصية عليك ألا تبوح بها للآخرين على الاطلاق

أنت تحضر كل شيء قبل الأكل

هل تفضل أن تقطع كل ما في الطبق وأن تحضر كل شيء قبل أن تبدأ ؟

أنت شخص منظم وتحب أن تخطط لكل شيء سلفاً. تحلم أحلاماً كبيرة وتحاول أن تبلغ أهدافك عن طريق مضاعفة جهودك. في الحب، تحضر مواعيدك لتصبح أقرب إلى الكمال وتحب العلاقات الثابتة التي تدوم.

انتبه ! التخطيط لكل شيء يمنعك أحياناً من من الاستفادة من اللحظة الراهنة. أوقف نشاط ذهنك كله وعش حياتك
من وقت لآخر. مستقبلك سيتغير وسيتحسن حتى بفضل الأحداث الجميلة في الحاضر !

لديك عادات غذائية معقدة

بالنسبة لك، الأكل ليس نشاطاً تنظر إليه باستخفاف. لديك مقدار كبير من الطقوس تتعلق بطعامك وأنت تتنبه جيداً لما يدخل إلى جسمك. أنت من الأشخاص الذين يعشقون البقاء في منطقة راحتهم. أنت تحب هذا الإحساس اللطيف والدافئ والمشع الذي ينتشر عندما تكون مع أحدٍ تقدّره منذ زمن طويل. حتى على الصعيد المهني، أنت تحب أن تقوم بالأشياء التي تعرفها سابقاً، ولكنك أيضاً فضولي جداً ولا تتردد في وضع الكثير من الأسئلة.

ليس هناك سوء في أن تكون فضولياً وتعرف ماذا تحب. لكن إذا حاولت أن تجازف أكثر قليلاً، فقد تكتشف أشياء عن نفسك لم تكن تتخيلها أبداً.

للطعام القدرة على جمع الناس. لكن طريقتنا في الأكل تخبر كثيراً عن تفاصيل شخصيتنا الصغيرة ! قل لي أي نوع من الآكلين أنت وشارك هذه المقالة مع أصدقائك !

التربية الذكية

اقرأ أيضا :5 علامات لاختيار البطيخ الأحمر حلو المذاق