الأحد , نوفمبر 29 2020
لاجئ سوري يضرم النار بنفسه في بيروت

لاجئ سوري يضرم النار بنفسه في بيروت

لاجئ سوري يضرم النار بنفسه في بيروت

أعلنت مفوضية شؤون اللاجئين عن هوية الشخص الذي أضرم النار بنفسه قرب مركز استقبال للمفوضية في بيروت صباح اليوم الخميس.

وقالت المفوضية: “في حادثة مأساوية هذا الصباح، أضرم لاجئ سوري النار بنفسه قرب مركز استقبال للمفوضية في بيروت”.

وأوضحت المفوضية أن رجال الأمن عملوا على إنقاذه قبل أن ينقله عناصر الدفاع المدني اللبناني إلى المستشفى لتلقي الرعاية الطبية.

ولم تحدّد المفوضية في بيانها الأسباب التي دفعته إلى إضرام النار بنفسه، إلا أن مصدرا أمنيا قال لوكالة “فرانس برس”، إن الرجل البالغ 58 عاما حاول قتل نفسه، بسبب عدم قدرته على توفير الرعاية الطبية لطفلته المصابة بمرض عضال.

ويشير لبنان إلى وجود 1,5 مليون لاجئ سوري على أراضيه، نحو مليون منهم مسجلون لدى مفوضية شؤون اللاجئين.

ويعيش هؤلاء في ظروف إنسانية صعبة، فاقمتها الأزمة الاقتصادية التي تعصف بلبنان منذ أكثر من عام، ثم تفشي فيروس كورونا، وأخيرا انفجار مرفأ بيروت.

مقالات مشابهة :  السيدة أسماء الأسد تلتقي مسؤول روسي.. شاهد الصور

المصدر: وكالات

اقرأ ايضا: الرئيس الأسد: خسرنا مليارات الدولارات في مصارف لبنان.. وهذا هو سبب الأزمة