الخميس , نوفمبر 26 2020
عقوبات أمريكية وشيكة على جبران باسيل.. والسبب؟

عقوبات أمريكية وشيكة على جبران باسيل.. والسبب؟

عقوبات أمريكية وشيكة على جبران باسيل.. والسبب؟

كشفت صحيفة أمريكية في ساعة متأخرة من مساء أمس الخميس، أن الولايات المتحدة تعتزم فرض عقوبات على وزير الخارجية اللبناني السابق، جبران باسيل، زعيم حزب “التيار الوطني الحر” الذي أسسه الرئيس ميشال عون.

ذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية، إن الإدارة الأمريكية ستفرض العقوبات على المسؤول اللبناني السابق، في محاولة للحد من نفوذ “حزب الله”، على السلطة اللبنانية.

ونقلت الصحيفة، عن مصدر مطلع، أن العقوبات قد تمت الموافقة عليها عن طريق وزارة الخزانة الأمريكية ووزير الخارجية، مايك بومبيو، الذي من المتوقع أن يكشف عن العقوبات في وقت لاحق من اليوم الجمعة.

يُذكر أن جبران باسيل هو أحد حلفاء “حزب الله” في لبنان، وهو صهر الرئيس اللبناني ورئيس “التيار الوطني الحر”.

هو من مواليد 1970 وتزوج عام 1999 شانتال ميشال عون.

فاز بالتزكية رئيساً لـ”التيار الوطني الحر “خلفاً للرئيس ميشال عون عام 2015.

عُين وزيراً للاتصالات، ثم للطاقة، فالطاقة مرة أخرى ثم وزيراً للخارجية منذ 15 فبراير 2014 حتى 21 يناير 2020.

مقالات مشابهة :  إخماد حريق شب بأنبوب نفط تابع لحقل الخراطة في دير الزور

وكانت الولايات المتحدة قد أدرجت في سبتمبر الماضي وزيرين لبنانيين سابقين مقربين من “حزب الله” على القائمة السوداء.

اقرأ أيضا: خبراء: العلاقات الروسية الأمريكية ستواجه أوقاتا صعبة في حال فوز بايدن