الأحد , نوفمبر 29 2020
قبائل

القبائل العربية تنتفض بوجه قسد شرقي سوريا

القبائل العربية تنتفض بوجه قسد شرقي سوريا

خرج العشرات من سكان مدينة هجين وقراها المحيطة شرقي دير الزور في مظاهرة شعبية ضد ممارسات المسلحين الموالين للجيش الأمريكي في المنطقة، من خلال التضييق على السكان في حياتهم اليومية.

وأفاد مراسل “سبوتنيك” في الحسكة نقلاً عن مصادر أهلية في ريف دير الزور أن “العشرات من سكان مدينة هجين في ريف دير الزور الشرقي خرجوا في مظاهرة شعبية عقب صلاة الجمعة 6 تشرين الثاني / نوفمبر، للتنديد بممارسات تنظيم “قسد” الموالي للجيش الأمريكي، خصوصاً في فرض حظر للتجوال ومصادرة الدرجات النارية التي تعتبر الوسيلة الأهم للتنقل التي يستخدمها السكان المحليين.

وتابعت المصادر بأن سكان المدينة قاموا بقطع عدد من الطرق الرئيسية والفرعية في البلدة بالإطارات المشتعلة، كما جالت المظاهرة جميع شوارع البلدة، مع استنفار امني لمسلحي التنظيم وذراعه الأمني المسمى “الأسايش”.

وتقع مدينة هجين على الضفة اليسرى لنهر الفرات، وتبعد مسافة 110 كم شرقي دير الزور ونحو 35 كم عن البوكمال، وينتسب أبناؤها لعدة قبائل وعشائر عربية أهمها قبيلتي العبيد والدميم.

مقالات مشابهة :  نقل الناشط السوري المعارض أمير الحلبي الى المشفى بعد أن ضربه من قبل الشرطة الفرنسية

في حين شنت عناصر من تنظيم “قسد” بدعم من الجيش الأمريكي حملة مداهمة على منازل المدنيين في مدينة البصيرة، بعد عصر يوم الجمعة، بالتزامن مع دخول رتل عسكري لتنظيم “الأسايش” إلى بلدة الصبحة شرقي دير الزور، مؤلف من 5 سيارات “بيك آب” وعربتين عسكريتين مع 4 مدرعات تابعة للجيش الأمريكي من نوع “بانزيرة وهمر” على الطريق العام وتصادر عددا كبيرا من الدراجات النارية.

وفي ذات السياق، قالت مصادر عشائرية من ريف دير الزور لمراسل “سبوتنيك”، إن قوات ما يسمى “التحالف الدولي” بقيادة الجيش الأمريكي أجرت، اليوم الجمعة، تدريبات عسكرية برفقة تنظيم “قسد” الموالي لها، عند قاعدة حقل العمر النفطي غير الشرعية للجيش الأمريكي في ريف دير الزور الشرقي، حيث سمعت انفجارات قوية في محيط المنطقة وسط أصوات إطلاق نار.

وبينت المصادر بأن الجيش الأمريكي يتعمد إجراء هكذا تدريبات مع القيام بتفجيرات كبيرة، هدفها استعراض القوة وترهيب سكان المنطقة.

وكثف الجيش الأمريكي والمسلحين الموالين له من تنظيم “قسد” من عملياته العسكرية، في المناطق والبلدات التي شهدت انتفاضة شعبية عشائرية ضد تواجده غير الشرعي في الفترة الماضية، حيث قامت باعتقال عدد كبير من أبناء العشائر العربية المنتفضة.

مقالات مشابهة :  «المكافحة» تضبط مهربات بنصف مليار ليرة خلال الشهر الماضي