السبت , ديسمبر 5 2020
عائلة سورية مهجرة من حلب تعيش على جسر في العاصمة دمشق

عائلة سورية مهجرة من حلب تعيش على جسر في العاصمة دمشق

عائلة سورية مهجرة من حلب تعيش على جسر في العاصمة دمشق

تناقلت وسائل اعلام محلية, وشبكات سورية على مواقع التواصل الاجتماعي, قصة مؤلمة للأزمة المعيشية التي تعصف بالاف السوريين, في ظل الضائقة الاقتصادية التي تعاني منها البلاد، والتي كثر معها الفقر بين عوائل السوريين.

وتداول ناشطون سوريون, صورة لعائلة سورية نازحة من مدينة حلب, وهي تتخذ من إحدى جسور دمشق ملجأ ومسكناً لها.

حيث تسكن العائلة على الجسر المغلق في منطقة ركن الدين في قلب العاصمة دمشق في البرد وتحت المطر.

وقوبلت الصورة بتفاعل كبير, حيث لام العديد منهم الحكومة على عدم قيامها بجهود حقيقية لمساعدة هذه العائلة وعائلات أخرى تفترش الشوارع والحدائق مسكناً لها.

وتجدر الإشارة الى ازدياد حالات التسول خصوصاً في العاصمة دمشق، في ظل ارتفاع الأسعار, وسط أزمة اقتصادية خانقة سببها الحصار الأمريكي المفروض على البلاد.

إقرأ أيضاًَ: رئيس دائرة العقود بجامعة دمشق: هذه هي قصة عملي سائق تكسي وما حدث مع الشاب في جرمانا

وكالات

مقالات مشابهة :  اعتصامات في «الرمثا»الأردنية للمطالبة بفتح الحدود مع سورية