الأحد , نوفمبر 29 2020
مناقشة إحداث مجلس صناعي سوري عُماني مشترك

مناقشة إحداث مجلس صناعي سوري عُماني مشترك

مناقشة إحداث مجلس صناعي سوري عُماني مشترك

بحث وزير الصناعة زياد صباغ مع سفير سلطنة عُمان في سورية تركي البوسعيدي، تعزيز العلاقات الثنائية والتعاون بين البلدين، خاصةً في الجانب الصناعي.

وجرى خلال اللقاء مناقشة سبل تنشيط التعاون الصناعي المشترك عن طريق غرف الصناعة في البلدين، وإحداث مجلس صناعي مشترك، وتفعيل الاتفاقيات ومذكرات التفاهم التي توقفت بسبب الحرب في سورية.

واستقبل أيضاً رئيس “مجلس الوزراء” حسين عرنوس، اليوم، سفير سلطنة عمان البوسعيدي، وتناول اللقاء تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين في المجالات الاقتصادية والصناعية والتجارية والصحية، لمواجهة التحديات الراهنة ولا سيما جائحة كورونا.

بدوره، أكد سفير سلطنة عمان استعداد بلاده لتقديم مختف أنواع الدعم إلى سورية، مشدداً على أهمية العمل لتعزيز التبادل التجاري، وإعادة فتح أبواب التعاون بين رجال الأعمال والفعاليات الاقتصادية في البلدين، وفقاً لوكالة “سانا”.

وفي مطلع تشرين الأول 2020، أرسلت سلطنة عمان سفيرها إلى سورية، وتسلّم وزير الخارجية السوري وليد المعلم أوراق اعتماد البوسعيدي، لتصبح أول دولة عربية خليجية تعيد سفيرها، بعد أن أغلقت معظم الدول سفاراتها في دمشق عام 2012.

مقالات مشابهة :  شركة إيرانية تنتهي من صيانة إحدى وحدات مصفاة حمص

وأبقت عمان سفارتها بدمشق مفتوحة خلال الأعوام الماضية وكذلك البحرين، وتعهد السلطان هيثم بن طارق آل سعيد عند توليه السلطة في كانون الثاني الماضي بمواصلة إقامة علاقات ودية مع جميع الدول.

اقرأ أيضا: سامر الدبس: هذه هي مطالب الصناعيين من وزارة الصناعة