السبت , ديسمبر 5 2020
وزارة 2

استبدال 3 مسؤولين في وزارة المالية يعيد للخزينة 20 مليار ليرة الضائعة!

استبدال 3 مسؤولين في وزارة المالية يعيد للخزينة 20 مليار ليرة الضائعة!

خلال فترة قصيرة على إحداث تغييرات إدارية في بنية جهاز الاستعلام الضريبي في وزارة المالية، تم تنظيم عشرات ضبوط التهرب الضريبي والتي طالت منشآت مخالفة في مقدمتها بعض المشافي الخاصة.
فقد قامت عناصر الضابطة التابعة لجهاز الاستعلام الضريبي في وزارة المالي بحملة مكثفة ضد المنشآت المخالفة، وذلك خلال فترة قصيرة لا تتجاوز 15 يوماً تم خلالها تنظيم عدد كبير من ضبوط التهرب الضريبي بحق منشآت أخفت أرقام عمل سجلت ما يزيد على 20 مليار ليرة، ما يدل على تراخي وقصور في عمل عناصر الجهاز قبل إحداث التغييرات الإدارية المذكورة والتي طالت مدير مديرية الاستعلام في الوزارة ورئيسي قسمي الاستعلام في ماليتي دمشق وريفها.
وتشير معطيات أن جهاز الاستعلام الضريبي بدأ العمل مؤخراً ضمن برنامج عمل مكثف بناءً على توجيهات وزير المالية بهذا الخصوص مستهدفاً منشآت لم تكن تفصح عن أعمالها بما تملي عليها القوانين الضريبية، حيث إن تلك المنشآت مصنفة بفئتي كبار ومتوسطي المكلفين.
وحسب المعطيات فإن ضبوط التهرب التي نُظمت طالت بالدرجة الأولى بعض المشافي الخاصة المعروفة، إذ سجلت أرقام عملها التي لم تُصرح بها إلى الدوائر المالية المعنية ما لا يقل عن 12 مليار ليرة، مع استمرار حملة الجهاز باستهداف مشافٍ أخرى ومنشآت اقتصادية تمارس أنشطة متنوعة.
يُشار إلى أن وزير المالية كنان ياغي كان قد بدأ أولى تغييراته بعد تسلمه مهامه الوزارية بجهاز الاستعلام الضريبي، إذ كلف غيث عبود بإدارة مديرية الاستعلام الضريبي في الوزارة، وقاسم زهوة رئيساً لقسم الاستعلام في مديرية مالية دمشق وأمجد معلا رئيساً لقسم الاستعلام في مديرية مالية ريف دمشق.
تشرين

مقالات مشابهة :  تعليق محامي قتيل فيلا نانسي عجرم يُحدث بلبلة.. والأخيرة تنفي هذا الأمر