الخميس , نوفمبر 26 2020
كهرباء 1

مدير الشركة العامة لكهرباء دمشق: من الممكن أن يكون الوضع ساعة وصل وخمس ساعات قطع!

مدير الشركة العامة لكهرباء دمشق: من الممكن أن يكون الوضع ساعة وصل وخمس ساعات قطع!

كشف المدير العام للشركة العامة لكهرباء دمشق- هيسم الميلع أنه لا يوجد برنامج تقنين ثابت، وإنما كل يوم مختلف عن الآخر حسب الأحمال والكميات المتاحة التي توزَّع، فمن الممكن أن يكون يوماً ٤ ساعات وصل وساعتي قطع، والذي يليه ٣ بـ ٣ وممكن أن يكون يوماً ساعتي وصل و4 ساعات قطع, وممكن ساعة وصل وخمس ساعات قطع، منوهاً بأن كمية الاستجرار إذا كانت كبيرة فحينها ستزداد ساعات التقنين.

ورداً على السؤال عن سبب الوضع الكهربائي السيئ في برزة حاميش, ومعاناة الناس من انقطاع الكهرباء بشكل متكرر ضمن أوقات الوصل، لفت الميلع إلى أن ذلك بسبب الحماية الترددية، فعندما ترتفع الأحمال تعمل هذه الحمايات لتؤدي إلى الفصل في التيار لأن نسبة التوليد أقل من نسبة الاستهلاك.

وعن سبب وضع هذه الحماية الترددية بشكل أكبر على شبكة من دون غيرها، نفى الميلع ذلك منوهاً بأنها تطبَّق على كل الشبكات وهي مقسمة على المحطات، فكانت سابقاً تعمل ٢٤ ساعة ومن ثم تم تعديلها من قِبل المؤسسة العامة لنقل وتوزيع الكهرباء لتصبح لمدة ٨ ساعات في اليوم, موضحاً أن الحماية الترددية تستثنى عن المحطات التي تحتوي على المناطق الحيوية والاستراتيجية مثل: المشافي، المطاحن والسفارات… إلخ.

مقالات مشابهة :  قصة الليرة السورية.. عندما كان الدولار الأميركي يساوي 2 ليـرة سـورية عام 1958

ويبقى السؤال: إلى متى استمرار المعاناة من الكهرباء كل فصل شتاء؟، والسؤال الأبرز هو: هل فعلاً توجد عدالة في توزيع الحماية الترددية على كل المحطات؟!

تشرين