الثلاثاء , نوفمبر 24 2020
نشطاء سوريون: عبوة ناسفة تستهدف دورية روسية في درعا

نشطاء سوريون: عبوة ناسفة تستهدف دورية روسية في درعا

نشطاء سوريون: عبوة ناسفة تستهدف دورية روسية في درعا

أفادت تقارير غير رسمية بأن انفجار عبوة نافسة استهدف اليوم الخميس دورية للجيش الروسي في محافظة درعة بجنوب سوريا.

وذكر نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي و”المرصد السوري لحقوق الإنسان” المعارض، ومقره في بريطانيا، أن الحادث وقع على طريق السهوة – المسيفرة في ريف درعا الشرقي، دون معرفة حجم الخسائر، ونشروا صورة لعربة عسكرية على جانب الطريق يعتقد أنها تضررت جراء الحادث.

وحسب المعلومات المتوفرة، وقع الانفجار قرب حاجز للجيش السوري على أطراف بلدة المسيفرة جنوبي بلدة الكرك الشرقي، عقب خروج الدورية منها برفقة عسكريين سوريين وعناصر للشرطة العسكرية الروسية، وتم فرض طوق أمني على موقع الحادث.

ولم تعلق السلطات السورية أو الروسية حتى الآن على الموضوع.

وأشار النشطاء إلى أن الانفجار جاء بعد ساعات من تنفيذ قوات الفرقة الرابعة في الجيش السوري عمليات مداهمة في الكرك الشرقي بحثا عن مطلوبين، بموجب الاتفاق الذي تم التوصل إليه مع وجهاء البلدة بوساطة الفيلق الخامس المدعوم من روسيا.

مقالات مشابهة :  هذا ما كان يعد له المسلحون قبل الغارة التي دمرت معسكرهم في ادلب

وتأتي هذه التطورات على خلفية التوتر المستمر في المنطقة، حيث تعرض مؤخرا حاجز للمخابرات السورية لهجوم أدى إلى مقتل واحتجاز من كان فيه من الأفراد.

المصدر: وكالات

اقرأ أيضا: الجيش السوري يحيد عشرات “الدوا عش” شمال التنف