الثلاثاء , نوفمبر 24 2020
المانيا

أرقام صادمة.. أكثر من 17 مليون شخص يعيشون بمفردهم في ألمانيا

أرقام صادمة.. أكثر من 17 مليون شخص يعيشون بمفردهم في ألمانيا

تشير الإحصاءات الرسمية بألمانيا إلى أن نسبة الأشخاص الذين يعيشون بمفردهم تماماً قد شهدت ازدياداً كبيراً في عام 2019 مقارنة مع الأعوام السابقة. فهل يعتبر ذلك مؤشرا على تلاشي الحياة العائلية؟

أعلن المكتب الاتحادي للإحصاء بألمانيا اليوم الخميس (12تشرين الثاني / نوفمبر 2020) زيادة عدد الأشخاص الذين يعيشون بمفردهم تماماً، وأوضح أنه بلغ 17,6 مليون شخص في عام 2019.

وأشار المكتب اليوم بمقره في مدينة فيسبادن غربي ألمانيا إلى أن هذا العدد كان يبلغ 17,3 شخص في عام 2018 وأضاف المكتب أن أغلب الأشخاص الذين يعيشون بمفردهم (42 بالمائة منهم) يعيشون في مدن كبرى، ويعيش 26 بالمائة منهم في مدن متوسطة الحجم، فيما يعيش 32 بالمائة في بلدات صغيرة.

وبحسب بيانات المكتب، فإن نموذج الحياة الفردية في ألمانيا هو الشكل الأكثر شيوعاً حالياً مقارنة بنموذج الحياة الثنائية، والتي بلغ عدد من يعيشون به 13,8 مليون شخص.

تجدر الإشارة إلى أن نسبة الأشخاص الذين يعيشون بمفردهم زادت من 34 بالمائة إلى 42 بالمائة خلال الفترة بين عامي 1991 و2019، وفي الوقت ذاته تراجعت نسبة نماذج الحياة العائلية التي تضم خمسة أشخاص أو أكثر، من 5 بالمائة إلى 3,5 بالمائة خلال الفترة الزمنية ذاتها، بحسب المكتب.

مقالات مشابهة :  بريطاني يطوف العالم بقارب كهربائي

وأشار المكتب إلى أن عدد النساء اللاتي يعيشن في إطار نموذج الحياة الفردية يزيد على عدد الرجال، حيث بلغ عدد النساء اللائي يعشن بمفردهن العام الماضي 9 ملايين سيدة تقريباً من إجمالي الـ 17,6 مليون شخص الذين تم رصد أنهم يعيشون بمفردهم.

وأوضح العاملون بالمكتب الاتحادي للإحصاء أن ذلك يرجع إلى عدة أمور، من بينها زيادة متوسط العمر لدى النساء، وأوضحوا أن نسبة النساء اللائي يعشن بمفردهن وتزيد أعمارهن على 80 عاماً يزيد بمقدار أربعة مرات تقريباً عن نسبة الرجال.

ر.ض/ع.ش