الخميس , نوفمبر 26 2020
ضريبة الدربية أيام زمان .. على كل شخص يستخدم الطريق أن يدفع ليرتين

ضريبة الدربية أيام زمان .. على كل شخص يستخدم الطريق أن يدفع ليرتين

ضريبة الدربية أيام زمان .. على كل شخص يستخدم الطريق أن يدفع ليرتين

كتب الباحث والمحاسب القانوني والمحاضر في معاهد وجامعات سورية لمقررات المحاسبة فايز بيضون، لموقع الاقتصاد اليوم:

منذ بدايات القرن الماضي سادت ضرائب غريبة وعجيبة لا عهد لنا بها بهذه الأيام، منها ضريبة الدربية التي تفرض على الإنسان بشخصه بصفته مستخدما للطريق (الدرب) ويعفى منها (المكفوفون والصم وذوي العاهات بصورة عامة).

وذات صباح أتت إلى منطقة الشاغور دورية الدربية مكونة من ثلاثة عناصر من المالية وبرفقة اثنين من الدرك، وما إن وطئت هذه الدورية (باب الصغير) النافذ إلى الشاغور حتى صاح أحدهم بأعلى صوته (عباية ـ دربية) ووصل الصوت إلى منتصف الشاغور حيث صاح أخر ( عباية ـ دربية) وهكذا على مدار ثلاثة أو أربعة منادين عم الخبر كافة أنحاء الحي وخلال دقيقة واحدة وبسرعة تفوق طرق الاتصال هذا اليوم.

دخلت الدورية الحي وقد تأبط أحدهم دفتر الإيصالات بمبلغ ثابت ( بما يعادل ليرتين مقدار الضريبة السنوية للشخص) وبقدرة قادر تحول كل من في الشارع إلى عاجزين وأصحاب عاهات تهربا من الضريبة فهذا يعرج وهذا يسير على يديه وقدميه زحفا وأخر تناول عكازا وهذا وضع وسادة خلف ظهره وانحنى كأنه قوسا وشخص تظاهر بالجنون أو البكم وهناك من استبدل فردة حذائه اليمنى باليسرى وفتح قدميه وسار.

مقالات مشابهة :  أسعار البندورة والبطاطا ترتفع.. مدير حماية المستهلك: الارتفاع غير منطقي

جالت الدورية بالشاغور بأقسامه (البراني والجواني) وازقته وحاراته ودخلاته ولم تجد شخصا صحيحا معافى يمكن تكليفه بالضريبة، وقبل مغادرة الحي وقفت الدورية إلى محل خياط يقوم بإدخال الخيط بالإبرة فأمسك به رئيس اللجنة مبتهجا ومطالبا إياه بدفع ضريبة الدربية، لكنه قال أنا مكفوف البصر ياسيدي ومعفى منها، فقاطعه الدركي، كيف تكون مكفوف البصر وتدخل الإبرة في الخيط وتعمل خياطا؟.. فأجابه انا لست خياطا وإنما صديقي الخياط وقد تراهنا على إمكانية إدخال الخيط في الإبرة، فأجابه رئيس الدورية مازحا، حسنا، هناك ضريبة على الرهن، بأجابه فورا، أنا أجرب في غيابه فإن تمكنت راهنته وإن فشلت اعتذرت عن الرهان.

خرجت الدورية دون أن تتمكن من اصطياد أي مكلف على الإطلاق.

بعد أسبوع زار رئيس اللجنة المنطقة بمفرده ودون مهمة وبهدف شخصي، فكان الجميع طبيعيون فلم ير مكفوفا ولا أبكما ولا ذي عاهة على الإطلاق، فأعد مذكرة بخمسة عشرة صفحة شرح بها حال هذه الضريبة وحصيلتها المالية الضئيلة وعدم الجدوى منها ، بعد أثني عشر عاما صدر فرمان بالغاء ضريبة الدربية.

مقالات مشابهة :  وزير التموين يطلب من مديرياته تسعير الحليب ومشتقاته

وكل ضريبة وانت بخير

الاقتصاد اليوم

اقرأ أيضا: إيران تقترح إنشاء صندوق دولي لإعادة إعمار سورية