السبت , ديسمبر 5 2020
امرأة تستغل حاجة الفتيات المشردات في حدائق دمشق وتصطحبهن الى منزلها.. ثم...

امرأة تستغل حاجة الفتيات المشردات في حدائق دمشق وتصطحبهن الى منزلها.. ثم…

امرأة تستغل حاجة الفتيات المشردات في حدائق دمشق وتصطحبهن الى منزلها.. ثم…

العمل في الدعا رة أو البقاء مشردات في الشوارع والحدائق العامة كانا الخيارين الوحيدين أمام المشردات اللاتي تعددت أسباب تشردهن واخترن بمعظمهن الخيار الأول مدفوعين بالفقر وظلم المجتمع فتوجهن الى الد عارة لقاء مكاسب مادية.

بدأت القصة عندما تقدم أحد الأشخاص بشكوى لإدارة الإتجار بالأشخاص عن قيام امرأة بتصيد الفتيات المشردات في حديقة المنشية بدمشق واصطحابهن لمنزلها الكائن بمنطقة الزاهرة واستغلال تشردهن وحاجتهن المادية.
وبناءً على تلك المعلومات قام مدير إدارة مكافحة الاتجار بالأشخاص بتوجيه قسم المراقبة والمتابعة بإرسال دورية للحديقة وخلال المراقبة تم الاشتباه بامرأة برفقتها عدد من الفتيات قامت باصطحابهن لمنزلها في منطقة الزاهرة تم نصب الكمين اللازم ودخول المنزل وإلقاء القبض على كل من بداخله وهم المدعوة ” و، ل ” والمدعوة ” ر، ب ” والمدعو ” أ، و”.

وبالتحقيق مع المدعوة ” و، ل” اعترفت أنها تقوم على استدراج الفتيات المشردات مستغلة حاجتهن لمآوى مقابل العمل بالد عارة لديها وفي حال وافقت الفتاة تقوم على اصطحابها لمنزلها وإحضار الزبائن لها لقاء المنفعة المادية وتقوم على إعطائها نصف المبلغ الذي تتقاضاه من الزبون وفي اغلب الأحيان تقوم بإرسال الفتاة مع الزبون حسب رغبته لممارسة الدعا رة معها في منزله او السيارة أو ضمن منزلها وفي حال قام بإعطائها مبلغ مالي إضافي تطلب منها مناصفتها بحجة ايوائها ضمن منزلها

مقالات مشابهة :  شهران صعبان..إستنفار شامل من طهران الى دمشق فبيروت!

وبالتحقيق مع المدعوة ” ر، ب ” اعترفت بإقدامها على العمل بالدعا رة وأنها كانت تقيم مع والدتها التي كانت تعمل في السابق كرا قصة استعراضية في الملاهي وكانت تمتهن أعمال الدعا رة وتقوم بمما رسة الفعل المنافي للحشمة مع الزبائن حتى حملت بها دون معرفة والدها وبعد ذلك تزوجت من احد الزبائن الذي قام على تربية الطفلة مع والدتها وعندما بلغت من العمر 15 عام قام بالاعتداء عليها بمعرفة والدتها التي كانت ترغب بإحضار الزبائن لها واستغلالها بالدعا رة مقابل المنفعة المادية فقامت بالهروب من المنزل والتردد للحدائق والنوم فيها حتى تعرفت على المدعوة ” و” التي استغلت تشردها بلا مآوى للاستفادة مادياً منها من خلال تشغيلها بالدعا رة لديها, وكانت تصحبها لمنزل الزبائن مقابل مبلغ مالي يصل ل15 الف عن كل ليلة وفي بعض الأوقات تقوم بتركها لدى الزبون عدة أيام بعد الاتفاق معه على المبلغ المطلوب الذي تقوم بأخذه مسبقاً.

وبالتحقيق مع المدعو ” أ، و” اعترف انه على معرفة مسبقة بالقوا دة ” و” من خلال تواجدها في الحديقة التي يتردد إليها ويقوم بمشاهدتها كيف تقوم بتصيد الفتيات فطلب منها أن يقوم بالعمل على مساعدتها في تصيدهن مقابل حصوله على مبلغ مالي عن كل فتاة يحضرها لها وكان يتردد لمنزلها في بعض الأوقات لممارسة الفعل المنافي للحشمة مع إحدى الفتيات لديها وكانت في أغلب الأوقات تقوم على اختيار المدعوة “و ” له.

مقالات مشابهة :  جيروزاليم بوست تتحدث عن 10 تغييرات في الشرق الأوسط بعد فوز بايدن

صاحبة الجلالة

اقرأ أيضا: سوري يجري عمليات ختان بمسدس لحام في السويد يثير ضجة كبيرة