الأربعاء , ديسمبر 2 2020
صناعي يؤكد: مبيعات الألبسة الشتوية انخفضت بأكثر من 60 بالمئة عن العام الماضي

صناعي يؤكد: مبيعات الألبسة الشتوية انخفضت بأكثر من 60 بالمئة عن العام الماضي

صناعي يؤكد: مبيعات الألبسة الشتوية انخفضت بأكثر من 60 بالمئة عن العام الماضي

أكد عضو مجلس إدارة غرفة صناعة دمشق وريفها ورئيس القطاع النسيجي نور الدين سمحا أن مبيعات الألبسة الشتوية انخفضت هذا العام بأكثر من ٦٠% مقارنة مع العامين الماضيين.

وأوضح أن سعر الخيوط القطنية المحلية ارتفعت ٣٨% عن السعر السابق في الفترة الماضية، ومن ثم ارتفع منذ شهرين بنسبة ٧٠% ، مبيناً أن الكثير من المصنعيين اعتمدوا على الخيوط المحلية مما عكس غلاء اضافي على المنتج وهذا الأمر سينعكس بشكل سلبي على المستهلك.

وأشار الى أنه يوجد انحفاض كبير بالنسبة للإقبال على شراء الألبسة وذلك لأن الألبسة ليست أمر ضروري ولا من الأولويات مثل المواد الغذائية وذلك بسبب الغلاء وصعوبة المعيشة.

وبيّن أن آليات تسعير الملابس تنبع من عدة عوامل أهمها كلفة التصنيع والطاقة، مشيراً إلى أنه بالنسبة للألبسة النسائية والرجالية المنتج هو من يقوم بتحديد ألية التسعير أما ألبسة الأطفال تشارك مديرية تموين دمشق.

وفي تصريح سابق أكد سمحا أن رفع سعر الغزول من المؤسسة العامة للصناعات النسيجية برفع أسعار الغزول القطنية مع وجود مشاكل ضعف موارد الطاقة وارتفاع أسعار الفيول والضرائب يؤدي إلى ارتفاع سعر المنتج النسيجي وضعف المنافسة الخارجية وضعف في السوق الداخلية مما سيؤدي حتماً إلى توقف مهنة صناعة الألبسة بشكل كامل.

مقالات مشابهة :  رئيس فرع مرور دمشق: تعرفة عدّادات «التكاسي» بانتظار إقرارها

وبيّن انه يتوجب أن يكون السعر الحالي للخيط القطني مناسب لنوعيه خيط جيد من حيث الجودة فإما رفع مستوى الخيط أو خفض سعره، مشيراً لتوجيه كتاب إلى وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية يتضمن التأكيد على استمرار العمل باستيراد الاقمشة المسنرة حصرا بإجازت الاستيراد الخاصة بالمنشآت الصناعية فقط والمطالبة بعدم تمديد قرار رفع الضميمة على خيط الاكرليك ليتسنى العمل للصناعيين.

ميلودي إف إم

اقرأ أيضا: التموين تمنع شركات توصل المواد المدعومة للمواطنين بدل انتظار الدور