الإثنين , نوفمبر 30 2020
شح الغاز يغلق المطاعم ويرفع أسعار السندويش بحماة

شح الغاز يغلق المطاعم ويرفع أسعار السندويش بحماة

شح الغاز يغلق المطاعم ويرفع أسعار السندويش بحماة

أدى شح الغاز الصناعي إلى إغلاق العديد من مطاعم الوجبات السريعة، إغلاقاً مؤقتاً، ورفع أسعار السندويش بالمطاعم التي لجأ أصحابها إلى الغاز المنزلي، بحيث صارت سندويشة الفلافل 600-800 ليرة وسندويشة البطاطا بـ1000 ليرة، والشاورما الصغيرة بـ1500 ليرة والأكبر قليلاً بـ2000 ليرة.

وبيّن عدد من أصحاب المطاعم بحماة لـ«الوطن» أنهم يشترون أسطوانة الغاز المنزلي ما بين 30-40 ألف ليرة، والصناعي إذا توافر بـ60 ألف ليرة!

واعتبروا أنه من الطبيعي أن يبيعوا السندويش بتلك الأسعار، فكل شيء ارتفع سعره بدءاً من الخبز السياحي إلى زيت القلي.

وأشاروا إلى أن سعر ربطة الخبز السياحي 750-1000 ليرة، ولتر زيت القلي 4300 ليرة، والعبوة الكبيرة 8 لترات ما بين 35-50 ألف ليرة إن توافرت، هذا عدا أجور الصناع ونفقات المحل الأخرى.

رئيس قسم الغاز بفرع محروقات حماة مهند عدرة بيّن لـ«الوطن» أن الغاز السائل قليل، والتركيز ينصب اليوم على تعبئة الغاز المنزلي بناءً على تعليمات الإدارة العامة.

وأوضح أن الغاز المنزلي له الأولية، ويومياً يتم إنتاج 5 آلاف أسطوانة وسطياً، وتوزيعها للمعتمدين المرخصين، أما الغاز الصناعي فينتج على فترات متباعدة كل 15 يوماً مرة.

مقالات مشابهة :  الصحة السورية تزيد عدد مراكز اختبار كورونا للمسافرين

مدير التجارة الداخلية بحماة زياد كوسا بيّن لـ«الوطن» أن دوريات الرقابة تشدد رقابتها على المخالفين وضبطت مؤخراً أشخاصاً يتاجرون بالغاز بطريقة غير مشروعة في السوق السوداء.

وتم تنظيم الضبط التمويني بحقهم، ومصادرة 26 أسطوانة وتوقيف المخالفين وإحالتهم موجوداً إلى القضاء.

اقرأ أيضا: بعقوبات تصل لحجز المركبة والإحالة إلى القضاء.. «دمشق» تقر التعرفة الجديدة لأجور التكاسي