السبت , ديسمبر 5 2020
بعد استقالته.. جيفري يكشف سراً أخفاه عن ترامب بشأن سوريا

بعد استقالته.. جيفري يكشف سراً أخفاه عن ترامب بشأن سوريا

بعد استقالته.. جيفري يكشف سراً أخفاه عن ترامب بشأن سوريا

كشف المبعوث الأمريكي إلى سوريا المستقيل جيمس جيفري عن التعداد الحقيقي للقوات العسكرية الأمريكية الموجودة في مناطق شمال وشرق سوريا.

وقال جيفري في حديثه لموقع “ديفنز ون” أول أمس الجمعة، إن وزملاءه قد أخفوا عن الرئيس دونالد ترامب العدد الحقيقي لقوات بلاده في سوريا، مضيفاً أن العدد الفعلي أكثر بكثير من مئتي جندي من الذين وافق ترامب على بقائهم في سوريا عام 2019.

وذكر جيفري أنه مع كل مرة، كان وزملاءه يعاودون طرح خمس حجج كفيلة بإقناع ترامب للإبقاء على القوات الأمريكية شمال شرق سوريا، “وكل مرة كنا ننجح في ذلك، هذه هي القصة الحقيقية”.

ووصف جيفري محاولات إقناعه لترامب حول هذا الأمر بـ”الأكثر إثارة للجدل على مدار خمسين عاماً من خدمته”.

ونفى جيفري ما تداولته وسائل إعلام أمريكية منها “نيويورك تايمز” حول العدد الحقيقي للقوات الأمريكية في سوريا، والتي قدرتها آنذاك بنحو ألف جندي، لكن جيفري نفى العدد معتبراً أن الرقم سري للغاية لعدد غير قليل من إدارة الرئيس ترامب” على حد قوله.

مقالات مشابهة :  هل سيغفر الكرملين لأردوغان تحديه للقيصر؟

ويأتي حديث جيفري بالتزامن من سلسلة قرارات إقالات وتعيينات في وزارة الدفاع الأمريكية، كان آخرها تعيين ترامب لكريستوفر ميلر كوزير للدفاع بـ”الوكالة”، والذي عيّن بدوره دوغلاس ماكجريجور والمعروف بدعوته لسحب القوات الأمريكية من شمال شرق سوريا وأفغانستان.

من جانب آخر، أشاد جيفري بسياسة ترامب “الجامدة” في وضعها حداً للنزاعات الهادئة منها والمشتعلة في الشرق الأوسط ” أسفر عن وضع كان هو أفضل ما يمكن لأي إدارة أميركية أن تأمل في تحقيقه في خضم تلك المنطقة المتسمة بالتقلبات الشديدة والفوضى المستمرة”، حسب وصفه.

وسبق للرئيس ترامب أن أعلن في نهاية عام 2018 عن تقليص الوجود العسكري الأمريكي في مناطق شمال شرق سوريا، ما أثار انتقادات عدد من المسؤولين في الإدارة الأمريكية وسخط من قبل قيادات في ميليشيا “قسد”.

لكن سرعان ما تراجع ترامب عن قراره آمراً بإرسال تعزيزات عسكرية إلى شمال شرق سوريا.

وكالات

اقرأ أيضا: كم هو العدد الحقيقي للقوات الأميركية في سوريا؟