الثلاثاء , نوفمبر 24 2020
خبير روسي: ترامب تعرض للخداع في سوريا

خبير روسي: ترامب تعرض للخداع في سوريا

خبير روسي: ترامب تعرض للخداع في سوريا

كشف الباحث والخبير الروسي، “إيغور سوبوتين”، أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب تعرض للخداع فيما يخص عديد القوة الأمريكية في سوريا.

وقال “سوبوتين”، في تصريحات نقلها موقع “الغد”، أن “الرئيس ترامب تعرض للخداع باستمرار بشأن عدد القوات الأمريكية في سوريا، بحسب “جيمس جيفري”، الذي غادر منصب المبعوث الأمريكي الخاص لسوريا مؤخرا”.

وقدم جيفري اعترافه لبوابة “Defense One”، حيث قال :”في العام 2019، تركنا وحدة قوامها حوالي 200 جندي، ولقد لعبنا دائما لعبة الكشتبانات، لكي لا نخبر قيادتنا بعدد القوات الموجودة لدينا هناك”.

وأضاف الخبير الروسي: “أوضح المبعوث الخاص السابق لوزارة الخارجية الأمريكية للانتقال السياسي في سوريا، “فريدريك هوف”، أن إحدى طرق نشر أعداد مختلفة من القوات الأمريكية في سوريا هي تعيين بعضهم كدائمين، أي كقوات أساسية للعمليات، وتسمية الآخرين مؤقتين”.

وتابع الخبير الروسي: “يقول “هوف” أنه من الممكن استبدال القوات المؤقتة المنسحبة من سوريا، ما يجعل من الممكن نشر المزيد من القوات على الأرض، عددها يفوق تلك التي يتم إرسالها إلى هناك على أساس دائم”.

مقالات مشابهة :  ثلاثة أسباب تقف وراء التصعيد الروسي في إدلب

وتابع “هوف” :”إذا تم القيام بذلك، فسيكون ممكنا إبلاغ الرئيس ترامب بإرسال 200 جندي إلى سوريا دون الإشارة إلى حقيقة أنه تم تشغيل أفراد إضافيين هناك في الوقت نفسه”.

وأوضح “إيغور سوبوتين” أن: “هوف” يرى أنه من الواضح أن إدارة بايدن ستراجع هذا الأمر برمته، لكي يتم التدقيق بالأعداد بشكل حقيقي”.

يذكر أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب سبق وأعلن الإنسحاب من سوريا مرتين، الأولى في نهاية 2018، والثانية في الشهر العاشر من 2019، دون أن يجري الإنسحاب فعليا، على أرض الواقع.

اقرأ أيضا: إسرائيل تنشر صورا وفيديوهات عن حقل العبوات الناسفة المكتشفة في الجولان المحتل