الأحد , نوفمبر 29 2020
من هو المرشح الأوفر حظاً لتولي منصب وزارة الخارجية الأميركية؟

من هو المرشح الأوفر حظاً لتولي منصب وزارة الخارجية الأميركية؟

من هو المرشح الأوفر حظاً لتولي منصب وزارة الخارجية الأميركية؟

وسائل إعلام أميركية تتحدث عن اسم المرشح الأكثر حظاً لتولي منصب وزارة الخارجية في البلاد، وتقول إن الإعلان عن المرشح من قبل بايدن سيتم خلال الأسبوع المقبل.

ذكرت وسائل إعلام أميركية، أن الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن، بصدد ترشيح حليفه الدبلوماسي المخضرم توني بلينكين، لمنصب وزير الخارجية في إدارته.

وقال مصدر في إدارة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، لصحيفة “ذا هيل”، إن “بلينكين هو المرشح الأوفر حظاً لشغل منصب وزير الخارجية”. وبحسب ما ورد سيتم الإعلان عن المرشح من قبل بايدن خلال الأسبوع المقبل.

هذا وينكب الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن وفريقه الانتقالي، على إنجاز الهيكل الإداري لحكومته المقبلة. ورشحت معلومات حول هوية طواقم الوزارات السيادية.

حتى الآن تشير تلك المعلومات إلى نية بايدن لإعادة إنتاج المعاونين المتشددين في السياسات الخارجية والدفاعية، وجلّهم ممن عمل سابقاً في مواقع متقدمة في إدارة الرئيس السابق باراك اوباما.

مقالات مشابهة :  بالصور.. آخر إطلالة لوزير الخارجية السوري الراحل وليد المعلم

الأسماء التي برزت، عملت بأغلبيتها بشكل وثيق مع نائب الرئيس جو بايدن، مثل توني بلينكن وتوم دنيلون وكولن كال ونيكولاس بيرنز.

الرئيس الأميركي دونالد ترامب أعلن مجدداً، أمس الجمعة، فوزه في الانتخابات الرئاسية، بينما اعتبر الرئيس المنتخب جو بايدن أن “سلوك الرئيس ترامب غير قانوني ومشين”.

ويستعد الديموقراطي بايدن لتولي السلطة في 20 كانون الثاني/يناير، في حين يرفض ترامب التسليم ويبحث عن سبيل لإبطال أو قلب نتائج الانتخابات في عدد من الولايات، زاعماً حدوث تزوير واسع النطاق.

و​وفقاً لما ذكرته شبكات الإعلام الأميركية الرئيسية، فإن المرشح الديموقراطي جو بايدن هو الفائز في الانتخابات الرئاسية لعام 2020، التي لا يزال أمامها شوطاً من الإجراءات حتى تعتمد رسمياً.

الميادين