الخميس , نوفمبر 26 2020
داعش3

عملية الاغتيال الثانية خلال أقل من 24 ساعة في درعا

عملية الاغتيال الثانية خلال أقل من 24 ساعة في درعا

اغتال مسلّحون مجهولون أحد قياديي ميليشيا الجيش الحر سابقاُ، اليوم الأحد بعيارات نارية قرب مدينة طفس غرب درعا، ما أسفر عن مقتله وإصابة شخص آخر بجروح خفيفة.
وقالت مصادر اعلامية محلية, أن مجهولين أطلقوا النار على الشحادات الذي ينحدر من مدينة داعل، وكان قائداً لفصيل لواء “أحفاد حمزة صياد الأسود” التابع للجيش الحر سابقاً، ولم ينضم لأي من تشكيلات الجيش السوري عقب التسوية.
وأضافت المصادر المحلي أن الشحادات تعرّض لعدة محاولات اغتيال في مدينة داعل، ليخرج بعد ذلك ويستقر في مدينة طفس إلى حين اغتياله مساء اليوم.
وكان مجهولون اغتالوا في وقت سابق اليوم أحد عناصر الأمن السوري، وذلك بإطلاق نار من مجهولين في بلدة جلّين بريف درعا الغربي.
وكالات

مقالات مشابهة :  الانسحاب الأميركي من سورية.. ما الذي تخطط له واشنطن؟