الثلاثاء , يونيو 22 2021
بيل كلينتون أول من اتَّبعها.. “حمية أورنيش لإنقاص الوزن” قليلة الدسم ومفيدة للقلب

بيل كلينتون أول من اتَّبعها.. “حمية أورنيش لإنقاص الوزن” قليلة الدسم ومفيدة للقلب

بيل كلينتون أول من اتَّبعها.. “حمية أورنيش لإنقاص الوزن” قليلة الدسم ومفيدة للقلب

من يواظب على متابعة الحميات الغذائية الحالية مثل الكيتو دايت وأتكينز وسيرتفود التي تركز غالبيتها على البروتينات والأطعمة الغنية بالدهون الصحية، سيصعب عليه تصديق أنّه قبل عقدين من الزمن كانت غالبية الحميات قليلة الدسم والبروتينات هي السائدة مثل حمية أورنيش دايت التي صممّت خصيصاً للرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون.
حمية أورنيش دايت

تعتبر حمية أورنيش دايت التي كان الرئيس الأمريكي بيل كلينتون يتبعها خلال فترته الرئاسية مثالاً حقيقياً على أنّ الحميات قليلة الدسم تعمل بشكل جيد.

دعونا نلقِ نظرة على الأسباب التي تجعل من أورنيش دايت حمية مميزة، وفقاً لما ذكره موقع Prevention.

ما هي حمية أورنيش؟

أنشأ دين أورنيش وهو أستاذ في الطب السريري في جامعة كاليفورنيا والطبيب الخاص بالرئيس الأمريكي بيل كلينتون هذه الحمية في تسعينيات القرن الماضي.

وقال الطبيب دين إنّ بيل كلينتون كان من أوائل من اتبعوا هذه الحمية إذ تحول إلى شخص نباتي رغبة منه في العيش سنوات أطول حتى يتسنى له رؤية أطفال ابنته الوحيدة تشيلسي.

وذكر دين وفقاً لما ذُكر في صحيفة Daily Mail أنّ كلينتون بات الآن لا يتناول اللحوم أو الأجبان أو الحليب وحتى الأسماك.

وتشمل حمية أورنيش التي سمّيت على اسم الطبيب خطة للأكل النباتي تشمل الحبوب الكاملة والفواكه والخضراوات والكربوهيدرات المكررة المحدودة والبروتينات الحيوانية والدهون.

كما يجب ألا تزيد السعرات الحرارية القادمة من الدهون عن 10% من نسبة السعرات الحرارية الأخرى.

وتشتهر هذه الحمية بأنها تقي من أمراض القلب وصنّفت مع حمية البحر الأبيض المتوسط بالمركز الأول كأفضل نظام غذائي صحي للقلب في العام 2019.

إقرأ أيضاً :  كيف أعرف أن سكر الدم في جسدي مرتفع دون جهاز!

وعلى عكس الأنظمة الغذائية الأخرى وخطط إنقاص الوزن تركز حمية أورنيش دايت على الجانب العقلي لفقدان الوزن من خلال إدارة الأجهاد والحد من التوتر وهو عنصر أساسي من الحمية، حيث يوصي الطبيب دين بالتنفس العميق والتأمل وممارسة اليوغا خلال اتباع الحمية.

هل خطة النظام الغذائي أورنيش تعمل بشكل جيد؟

يمكن أن يؤدي اتباع حمية أورنيش دايت إلى بعض النتائج الإيجابية، مثل زيادة استهلاك الفاكهة والخضراوات والألياف وتقليل تناول الكربوهيدرات المكررة والصوديوم.

كما أن الحمية تعتبر مثالية للأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة، مثل أمراض القلب والسكري، والذين يتطلعون إلى تحسين حالتهم الصحية.

ونظراً لأن الحمية توجه تركيزاً إضافياً إلى التمرينات الرياضية وتقليل التوتر والدعم الاجتماعي يمكن أن تكون أورنيش مفيدة للأشخاص الذين يسعون إلى تحسين صحتهم العامة.

فوائد حمية أورنيش دايت

أجرى الدكتور أورنيش العديد من الدراسات حول فعالية حمية أورنيش للوقاية والعلاج من أمراض مختلفة بما في ذلك أمراض القلب وسرطان البروستاتا والسكري، وكذلك فقدان الوزن والاكتئاب .

واحدة من الدراسات كانت تجربة سريرية عشوائية تهدف إلى التخلص من أمراض القلب دون عقاقير أو جراحة.

وخلصت الدراسة، التي تابعت 48 مريضاً يعانون من أمراض القلب التاجية الشديدة على مدى 6 أعوام، إلى أن أولئك الذين التزموا بنمط حياة صحي- على غرار التوصيات الواردة في حمية أورنيش لديهم انخفاض أكبر في أمراض القلب والأوعية الدموية بعد 5 سنوات.

من ناحية أخرى، استمر أولئك الذين لم يتبعوا تغيير نمط الحياة في حالة تطور مرض القلب.

إقرأ أيضاً :  كيف تحسّن امتصاص الفيتامينات المهمة لصحتك؟

ووفقاً لدراسة أجريت عام 2005 يمكن أن تساعد حمية أورنيش دايت في الوقاية من سرطان البروستاتا في مراحله المبكرة والتخلص منه.

وبالمثل، وجدت دراسة أجريت عام 2005 أن المرضى الذين اتبعوا حمية أورنيش قد قللوا من أدوية السكري وحصلوا على تحسن كبير في نسبة السكر في الدم.

وعندما يتعلق الأمر بفقدان الوزن، تشير إحدى الدراسات إلى أن اتباع حمية أورنيش دايت يمكن أن يؤدي إلى فقدان الوزن بشكل كبير بسبب تغييرات نمط الحياة الصحية التي تأتي مع النظام الغذائي.

وعلى الرغم من بعض الدراسات التي أظهرت أن الحميات منخفضة الكربوهيدرات، والوجبات الغذائية عالية الدهون هي أكثر فعالية للتخلص من الكيلوجرامات غير المرغوب فيها على المدى القصير، فلأن دراسة أجريت في العام 2018 أثبتت أنه لا يوجد فرق كبير في فقدان الوزن بين الحميات منخفضة الكربوهيدرات والحميات قليلة الدسم مثل حمية أورنيش.

الأطعمة المسموحة في حمية أورنيش دايت

لا تتعلق حمية أورنيش باستهلاك سعرات حرارية أقل، ولكنها تتعلق باختيارات الطعام الذكية.

يقدم البرنامج خطتين منفصلتين: نظام غذائي وقائي متساهل ونظام غذائي عكسي أكثر صرامة.

النظام الغذائي الوقائي

يتيح مزيداً من الفسحة للأشخاص اعتماداً على أهدافهم الشخصية، ويمكن أن يشمل كميات معتدلة من الأسماك والدجاج منزوع الجلد والأفوكادو والمكسرات والبذور.

النظام الغذائي العكسي

ومن ناحية أخرى، تتضمن الإرشادات الخاصة بالنظام الغذائي العكسي استهلاك ما لا يزيد عن 10% من السعرات الحرارية من الدهون وما لا يزيد عن 10 ملليغرامات من الكوليسترول يومياً.

إقرأ أيضاً :  حيل ذكية.. كيفية الشبع بسرعة وتخفيف كمية الأكل

كما تدعو الحمية إلى التخلص من اللحوم والأسماك والدواجن والكافيين (باستثناء الشاي الأخضر)، والحد من السكر والصوديوم، وتناول حصة واحدة فقط من الصويا يومياً.

كما توصي كلتا خطتي الأكل بتجنب الدهون المشبعة من البروتينات الحيوانية ومنتجات الألبان كاملة الدسم.

فيما يوصي الدكتور أورنيش بالحصول على الكربوهيدرات المعقدة من الفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة والبقوليات والبروتينات الخالية من الدهون من منتجات الألبان الخالية من الدهون وفول الصويا وبياض البيض.

أضرار حمية أورنيش

بما أنّ حمية أورنيش دايت ليست حمية مقيدة بالسعرات الحرارية فإن تناول الدهون والبروتين الحيواني مقيد بشدة، مما قد يؤدي إلى نقص الشبع من الوجبات وكذلك نقص التغذية في B12 والحديد.

بالنسبة للأشخاص الذين يتبعون نظاماً غذائياً عكسياً وهو نباتي في الأساس قد يكون من الصعب الحفاظ على النظام الغذائي على المدى الطويل.

كيف تبدأ في خطة أورنيش دايت؟

نظراً لأن نوعي الحمية يعتمدان في الأساس على الحد من تناول البروتينات الحيوانية فابدأ بمبادلة الدجاج واللحم بالبروتينات النباتية مثل الفاصولياء والعدس.

كما تشجعك الحمية على زيادة تناول الفاكهة والخضراوات والحبوب الكاملة في أوقات الوجبات والوجبات الخفيفة.

وإذا كنت تتبع خطة النظام الغذائي الوقائي، والتي تسمح ببعض الدهون الصحية، فتأكد من ممارسة التحكم في الكمية مع المكسرات والأفوكادو وزيت الزيتون للتأكد من أنك لا تتناول الكثير من السعرات الحرارية.

وإذا كنت تتبع خطة النظام الغذائي العكسي فالأفضل العمل مع اختصاصي تغذية على دراية بنظام أورنيش الغذائي للتأكد من أنك تستهلك سعرات حرارية كافية وكمية كافية من العناصر الغذائية كل يوم.

عربي بوست