الخميس , أكتوبر 21 2021
كسوف كلي واقتران عظيم للعمالقة الغازية وأحداث مثيرة يشهدها عشاق الفلك طوال شهر ديسمبر

كسوف كلي واقتران عظيم للعمالقة الغازية وأحداث مثيرة يشهدها عشاق الفلك طوال شهر ديسمبر

كسوف كلي واقتران عظيم للعمالقة الغازية وأحداث مثيرة يشهدها عشاق الفلك طوال شهر ديسمبر

شهد عشاق الفلك في 30 نوفمبر الخسوف الرابع والأخير شبه الظلي لعام 2020، تزامنا مع ذروة قمر القندس، وسيكون هؤلاء على موعد مع أحداث أكثر إثارة في الشهر الأخير من العام.

وحدث الخسوف شبه الظلي في أمريكا الشمالية، وهو نتيجة لانتقال القمر عبر منطقة شبه الظل للأرض، وفي هذه الحالة يصبح ضوء القمر باهتا من دون أن ينخسف.

ومنطقة شبه الظل هي المنطقة التي ينحجب فيها جزء من ضوء الشمس عن القمر أي أن المراقب للشمس من على سطح القمر يراها منكسفة جزئيا.

وعقب هذا الحدث الفلكي، ستشهد سماء الأرض كسوفا للشمس في غضون 35 يوما، في 14 ديسمبر، وسيكون كسوفا كليا في أمريكا الشمالية.

وستكون تشيلي والأرجنتين المستفيدتين الرئيسينين من تحرك القمر أمام الشمس من منظور الأرض.

وكان التقويم الفلكي لعام 2020 مليئا بالأحداث السماوية المثيرة، بما في ذلك القمر الأزرق النادر، وزخات نيزكية، والخسوف والكسوف، ومع دخولنا الشهر الأخير من العام، ما يزال هناك عدد قليل من الأحداث التي تستحق الاهتمام والمتابعة.

إقرأ أيضاً :  وزير الكهرباء: لا أعدكم بشتاء دافي هذه السنة

وسيشهد شهر ديسمبر زخات شهب، وانقلابا شتويا، وآخر بدر لعام 2020 وكسوف كلي للشمس، اعتمادا على مكان وجودك في العالم.

-شهب التوأميات في 13 ديسمبر:

ستبلغ الزخات ذروتها ليلة 13 ديسمبر وفي الصباح الباكر ليوم 14 ديسمبر، وسيكون الحدث مرئيا لمدة أسبوعين تقريبا من 4 إلى 16 ديسمبر، في جميع أنحاء العالم، على الرغم من أن أفضل عرض للمشهد سيكون في نصف الكرة الشمالي.

وتتزامن ذروته مع قمر جديد، لذلك ستظهر الشهب أكثر سطوعا في سماء الليل مع عدم وجود تلوث ضوئي من القمر. ومن المتوقع رؤية ما يصل إلى 50 نيزكا في الساعة، ويكون أفضل وقت للمشاهدة حوالي الساعة 2 صباحا.

-كسوف كلي للشمس في 14 ديسمبر:

سيمر القمر مباشرة أمام الشمس، مكونا كسوفا كليا للشمس في 14 ديسمبر. ولسوء الحظ، لن يكون المشهد مرئيا إلا للأشخاص في مناطق معينة في نصف الكرة الجنوبي.

وسيكون هناك كسوفا جزئيا مرئيا في البرازيل وباراغواي وأوروغواي وبيرو والإكوادور ، وكذلك في أجزاء من القارة القطبية الجنوبية والأجزاء الجنوبية الغربية من إفريقيا.

إقرأ أيضاً :  خطوات دوليّة وعربيّة تجاه الأسد

– زخات شهب الدبيات في 21 ديسمبر:

ستتزامن آخر زخات نيزكية في العام مع الانقلاب الشتوي، ويبلغ ذروته في 21 ديسمبر.

ويمكن لأي شخص ينظر إلى السماء ليلا في الفترة ما بين 17 إلى 26 ديسمبر لمتابعة هذا الحدث، والذي يُشار إليه عادة باسم نجم الشهاب.

وحتى في ذروتها، لن تتجاوز الزخات ما بين 5 و10 شهب في الساعة.

-الانقلاب الشتوي في 21 ديسمبر:

يحمل أقصر يوم في العام أهمية خاصة بالنسبة إلى البعض كونه فرصة للاحتفال بعودة الأيام الطويلة.

ولكن اليوم له أهمية أيضا بالنسبة لعلماء الفلك في نصف الكرة الشمالي، الذين سيتمكنون من الاستمتاع بأطول ليلة في العام، إذا سمح الطقس بذلك.

-الاقتران العظيم بين كوكبي المشتري وزحل في 21 ديسمبر:

سيرحب الانقلاب الشتوي بما يُعرف بالاقتران العظيم، عندما يجتمع أكبر كوكبين في نظامنا الشمسي معا في سماء الليل.

وسيكون حدث ديسمبر هو أقرب اقتران عظيم بين كوكبي المشتري وزحل في 397 عاما.

ويمكن مشاهدة الحدث النادر من خلال النظر إلى الغرب بعد غروب الشمس مباشرة، حيث سيظهر الكوكبان ليشكلا “كوكبا مزدوجا مشرقا”.

إقرأ أيضاً :  47 شخصاً يحاولون السفر الى أوروبا من مدينة جبلة الساحلية وهذا ما حدث!

-اكتمال القمر في 30 ديسمبر

سيحدث القمر الكامل الأخير لهذا العام، والمعروف أيضا باسم القمر البارد، في 30 ديسمبر.

وكونه قريبا جدا من الانقلاب الشتوي، فإن بدر شهر ديسمبر سيكون محاطا بسماء داكنة لأي قمر مكتمل هذا العام.

المصدر: إندبندنت