السبت , أكتوبر 16 2021

أزمة كورونا تتفاقم في أميركا.. مستشفيات تتوقف عن إجراء عمليات جراحية!

أزمة كورونا تتفاقم في أميركا.. مستشفيات تتوقف عن إجراء عمليات جراحية!

أعلن حاكم ولاية ماساتشوسيتس شارلي بيكر، عن توقف مستشفيات الولاية عن إجراء أي عملية جراحية لا تعتبر ضرورية، ابتداءً من يوم الجمعة المقبل، وذلك بعد ارتفاع ملحوظ في عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″، وتقلّص القدرة والموارد الطبية لمواجهة ذلك.

ويتفاقم انتشار وباء كورونا في الولايات المتحدة، حيث فرض العزل الصحي على نحو 20 مليون شخص في جنوب كاليفورنيا مجدداً اعتباراً من اليوم الإثنين.

وفرض الحاكم الديموقراطي لولاية كاليفورنيا غافين نيوسوم، تدابير الإغلاق الجديدة هذه بموجب قاعدة تنص على أنه عندما تكون 85% من أسرّة وحدات العناية المركزة مشغولة، يُطلب من السكان البقاء في منازلهم، وتُغلق معظم الشركات وتُحظر الاجتماعات بين الأسر المختلفة.

ومثل سائر أنحاء البلاد، تواجه ولاية كاليفورنيا موجة ثالثة من الوباء مع تسجيل أكثر من 200 وفاة خلال 24 ساعة في الولاية، مقارنة بمتوسط من 14 وفاة يومية منذ أوائل تشرين الثاني/نوفمبر.

وما زالت الولايات المتحدة أكثر الدول تضرراً من الوباء مع أكثر من 282 ألف وفاة من أصل أكثر من 14 مليون إصابة مسجلة. وحذّرت السلطات الصحية الأميركية من أن “الولايات المتحدة دخلت مرحلة ينتقل فيها الفيروس على مستوى عال”.

إقرأ أيضاً :  بالأرقام.. إحصائية جديدة بعدد الملقحين حول العالم

وأعلن الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب، أمس الأحد، إصابة محاميه الشخصي رودي جولياني بـ”كوفيد-19″ ليكون أحدث من أصيب بالفيروس من بين العديد من أعضاء الدائرة المقربة للرئيس الأميركي.

وأعادت مدينة نيويورك، فتح مدارسها الابتدائية العامة اليوم، لكن بطء تعافيها قد يدفع السلطات إلى إغلاق المطاعم في الأيام المقبلة.

وقال بيل دي بلاسيو، رئيس بلدية نيويورك، إن نحو 850 مدرسة أعادت فتح أبوابها بعد أن ظلت مغلقة منذ 19 نشرين الثاني/نوفمبر عندما تجاوز معدل النتائج الإيجابية لاختبارات التشخيص 3%. ونيويورك كانت الأكثر تضرراً بالموجة الأولى من الوباء في الربيع حين سجلت نحو 24 ألف حالة.

ويستمر تفشي كورونا بوتيرة متسارعة، فقد سجلت منذ 24 تشرين الثاني/نوفمبر أكثر من 10 آلاف وفاة في المتوسط كل يوم على مستوى العالم، علماً أن الحصيلة تكون أقل بشكل عام في نهاية الأسبوع.

وفي المجموع، أودى الوباء بحياة ما لا يقل عن 1,537,308 أشخاص في جميع أنحاء العالم وأصاب أكثر من 67 مليون شخص، وفقاً لحصيلة أعدتها وكالة “فرانس برس”.

إقرأ أيضاً :  خارطة ثلاثية الأبعاد مذهلة للكابلات البحرية التي تربط الكرة الأرضية