الثلاثاء , نوفمبر 29 2022
طفل مهدد ببتر أطرافه بسبب سلك كهربائي.. ومدير الكهرباء: صعد للعمود وعبث بالأسلاك!

طفل مهدد ببتر أطرافه بسبب سلك كهربائي.. ومدير الكهرباء: صعد للعمود وعبث بالأسلاك!

طفل مهدد ببتر أطرافه بسبب سلك كهربائي.. ومدير الكهرباء: صعد للعمود وعبث بالأسلاك!

شكلت إدارة مشفى الباسل بطرطوس أمس لجنة طبية خماسية لتقرير وضع طفل مهدد ببتر أطرافه وهو الطفل يزن محمد محمود (10) سنوات فيما إذا كان لابد من بتر أطرافه الثلاثة التي تعرضت لحروق شديدة نتيجة صعق كهربائي أم لاطفل مهدد ببتر أطرافه

وعلمت الوطن أن اللجنة اجتمعت اليوم ورأت أنه لابد من البتر لكنها أجلت الأمر إلى حين القيام ببعض المعالجات في مشفى تشرين الذي تم التواصل معه لتحسين الأنسجة وعدم وصول البتر لمنطقة مرتفعة من الرجل أو اليد مع ضرورة التدخل بسرعة في حال الضرورة علماً أن أي بتر يحتاج لموافقة أهله التي هي الأساس قبل إجراء أي عملية بتر.

وكان الطفل قد تعرض لصعق بالكهرباء أثناء مروره مع أغنام والده من عند سلك توتر متدلٍّ من برج كهربائي في منطقة كفرسيتا بريف طرطوس حيث أسعف على أثر ذلك إلى مشفى الباسل وهو في وضع كارثي.

وقال والد الطفل: إن هذا السلك متدلٍّ وله على هذه الحال بضع سنوات وسبق وطالب السكان مركز شركة الكهرباء في بلدة الروضة بإزالته أو رفعه من مكانه أو حمايته من دون جدوى مشيراً إلى أن ورشة من الطوارئ أتت فور الحادثة وأزالت السلك لإخفاء سبب الفاجعة وعندما قال لهم سوف أشتكي قالوا له: «اعمل ما يحلو لك لن تستفيد شيئاً»!

مدير عام شركة كهرباء طرطوس عبد الحميد منصور وبعد أن وضعنا شكوى والد الطفل والصور أمامه قال: بالتدقيق تبين أنه تم التعدي على حرم التوتر المتوسط والصعود للبرج والعبث بالأسلاك، والأسلاك المشاهدة بالصورة لا تحمل أي توتر، لأنه ضمن المنظومة الكهربائية لدينا أي سلك توتر متوسط عند حدوث تماس له مع الأرض يتم فصله تلقائياً من المحطة.

الوطن – هيثم يحيى محمد