الأحد , مايو 9 2021
السماح للشاحنات والبرادات السورية بدخول ترانزيت عبر الأراضي الأردنية صرح مصدر مسؤول في معبر نصيب أن حركة التبادل التجاري مع الجانب

السماح للشاحنات والبرادات السورية بدخول ترانزيت عبر الأراضي الأردنية

السماح للشاحنات والبرادات السورية بدخول ترانزيت عبر الأراضي الأردنية

صرح مصدر مسؤول في معبر نصيب  أن حركة التبادل التجاري مع الجانب الأردني تراجعت مؤخراً لعدة عوامل أهمها انتهاء معظم المحاصيل الزراعية خاصة الخضار التي كانت تمثل أهم الصادرات السورية نحو الأردن مقدراً متوسط الحركة اليومية لسيارات الشحن السورية العابرة باتجاه الأردن بنحو 10 شاحنات معظمها حمولاتها جزر أو خضار مع بعض الشاحنات المحملة بمنتجات صناعية لكنها قليلة ومعظمها باتجاه دول الخليج.

وأشار إلى أن حركة الشحن القادمة من الأردن بسيطة وتقتصر على بعض المواد الأولية التي تدخل في تركيب بعض الصناعات السورية.

وعن عدم السماح للشاحنات السورية بدخول الأراضي الأردنية أوضح أنه حالياً لا مشكلة بذلك وأن كل الشاحنات والبرادات السورية يسمح لها حالياً بدخول الأراضي الأردنية وربما يعود ذلك لتراجع حركة التبادل التجاري وعدد الشاحنات التي تعبر بين البلدين،

مضيفاً: لكن مع الاستمرار بعدم السماح للشاحنات والسيارات السورية بالاستمرار في الوصول للمدن الأردنية وإجراء عمليات مناقلة للمواد والبضائع المحملة لشاحنات أردنية في حين يسمح للشاحنات السورية الاستمرار في حال كانت مرور (ترانزيت) وأنه بالمقابل يتم المعاملة بالمثل حيث يتم إلزام الشاحنات الأردنية بعمل مناقلة لحمولاتها إلى شاحنات سورية.

إقرأ أيضاً :  وفاة السفير الفلسطيني بدمشق إثر إصابته بكورونا

وحول إصدار البيانات الجمركية من أمانه نصيب ومنح الصلاحية لتصديرها عبر الأمانات المحلية بين أن هذا كان عبارة عن مقترح ولم يؤخذ به ومازال إصدار البيانات على حاله عبر أمانة نصيب لما يشتمل ذلك على تبسيط الإجراءات للحصول على هذه البيانات خاصة للمزارعين من المنطقة الجنوبية وغيرهم من المصدرين والتجار.

وعن الحالة العامة للمعبر بين أنه تم تنفيذ عدد من أعمال التأهيل والصيانة بهدف تحسين الخدمات المقدمة وهذا يأتي ضمن خطة عمل واسعة يتم العمل على تنفيذها في معبر نصيب من قبل إدارة الجمارك بهدف تبسيط الإجراءات وتسهيل حركة المرور للشاحنات والأفراد مع الجانب الأردني وخاصة حركة التبادل التجاري.

وبيّن أن إدارة المعبر تعمل على تقديم كل التسهيلات الممكنة لدعم حركة الصادرات المسموح بها على التوازي لتأمين كل شروط السلامة العامة والوقاية من فيروس كورونا حيث يتم تطبيق كل الإجراءات الاحترازية.

ولفت إلى أنه تم تأمين مركز صحي وتوفير كل المستلزمات الطبية والصحية الوقائية له إضافة لتوفر أجهزة الفحص من الإصابة بالمرض، منوهاً بأن هناك حالة متابعة لكل المستجدات بهدف حماية المواطنين والوقاية من تفشي فيروس كورونا.

إقرأ أيضاً :  روسيا تحذر من تكرار سيناريو العراق عام 2003 في سوريا

الوطن-عبد الهادي شباط

اقرأ ايضاً:سوريا .. وصول المياه إلى أحياء في الحسكة بعد نحو شهر من الانقطاع