السبت , أبريل 17 2021
ما الفرق بين مرض ألزهايمر والخرف؟

ما الفرق بين مرض ألزهايمر والخرف؟

ما الفرق بين مرض ألزهايمر والخرف؟

غالبا ما يكون النسيان الخفيف جزءا طبيعيا من الشيخوخة، ولكن بالنسبة لبعض الناس، يمكن أن تصبح مشكلات الذاكرة والتفكير أكثر خطورة مع التقدم في السن.

ويمكن أن تجعل مشاكل الذاكرة هذه من الصعب إكمال المهام اليومية. ومع التقدم في العمر، قد تتحول مشكلات الذاكرة التقليدية المرتبطة بالعمر إلى الخرف أو ألزهايمر.

وعلى الرغم من معرفتنا بهذه الأمراض منذ سنوات عدة، إلا أن البعض لا يمكنه تحديد الفرق بين مرض ألزهايمر والخرف.

ما الفرق بين مرض ألزهايمر والخرف؟

الخرف ليس مرضا محددا. إنه مصطلح عام لفقدان الذاكرة وانخفاض القدرات العقلية الأخرى وهو شديد بما يكفي للتأثير على الحياة اليومية. ويكون الخرف ناتجا عن تلف خلايا الدماغ، وهذا يعني أنها لا تستطيع التواصل مع بعضها البعض.

وهناك العديد من أنواع الخرف المختلفة والعديد من الأسباب المختلفة، أحدها هو مرض ألزهايمر.

ومرض ألزهايمر هو مرض محدد حيث تتراكم البروتينات بشكل غير طبيعي في الدماغ. ويعد ألزهايمر مرضا تنكسيا، ما يعني أنه يزداد سوءا بمرور الوقت. ويمكن أن يسبب الارتباك ومشاكل في الذاكرة وتغيرات في الشخصية والهلوسة وصعوبة أداء المهام اليومية.

إقرأ أيضاً :  تناول حبة بصل نيئة قبل النوم.. والنتيجة لا تصدق !!

ومرض ألزهايمر هو أكثر أنواع الخرف شيوعا، ويمثل 60% و80% من الحالات.

ماذا يمكن أن يسبب الخرف؟

يمكن أن يحدث الخرف بسبب مجموعة متنوعة من الأمراض الأخرى، بما في ذلك مرض باركنسون ومرض هنتنغتون ومرض كروتزفيلد جاكوب. ويمكن أن يكون أيضا بسبب إصابة الدماغ الرضية (وتحدث عندما تتسبب قوة خارجية في إحداث جرح مؤلم في الدماغ).

والخرف الوعائي هو ثاني أكثر الأنواع شيوعا للخرف بعد مرض ألزهايمر. ويحدث هذا بسبب تلف الأوعية التي تزود الدماغ بالدم. ويعاني المصابون بالخرف الوعائي عادة من مشكلات في التركيز والتنظيم. ويمكن أن يحدث الخرف المختلط عند وجود أكثر من نوع واحد من الخرف.

ومن السهل التغاضي عن الأعراض المبكرة للخرف، والتي يمكن أن تكون خفيفة، حيث غالبا ما تبدأ بنوبات بسيطة من النسيان. ويعاني المصابون بالخرف من صعوبة في تتبع الوقت ويميلون إلى الضياع في الظروف المألوفة.

ومع تقدم الخرف، يزداد النسيان والارتباك، ويصبح من الصعب تذكر الأسماء والوجوه. وتصبح العناية الشخصية مشكلة. وتشمل العلامات الواضحة للخرف الاستجواب المتكرر وسوء اتخاذ القرار.

إقرأ أيضاً :  الرجال أم النساء.. من الأكثر عرضة للإصابة بالنوبات القلبية!

وفي المرحلة الأكثر تقدما، يصبح الأشخاص المصابون بالخرف غير قادرين على رعاية أنفسهم. وسوف يكافحون أكثر في تتبع الوقت، وتذكر الأشخاص والأماكن التي يعرفونها. ويستمر السلوك في التغير ويمكن أن تتحول الحالة إلى اكتئاب وعدوانية.

أسباب الخرف:

تزداد احتمالية الإصابة بالخرف مع التقدم في العمر. ويحدث عندما تتلف خلايا دماغية معينة.

وتشمل الأسباب الأخرى للخرف الالتهابات، مثل فيروس نقص المناعة البشرية وأمراض الأوعية الدموية والسكتة الدماغية والكآبة وتعاطي المخدرات المزمن

أسباب ألزهايمر:

مرض ألزهايمر هو مرض تدريجي يصيب الدماغ ويتسبب ببطء في ضعف الذاكرة والوظيفة المعرفية. والسبب الدقيق للمرض غير معروف حتى الآن ولا يوجد علاج متاح لهذه الحالة.

ويمكن أن يكون الوقت من التشخيص إلى الوفاة أقل من ثلاث سنوات لمن تزيد أعمارهم عن 80 عاما. ومع ذلك، يمكن أن يكون أطول بكثير بالنسبة للشباب.

ويبدأ الضرر الذي يصيب الدماغ قبل ظهور الأعراض بسنوات. وتشكل رواسب البروتين غير الطبيعية لويحات وتشابكات في دماغ الشخص المصاب بمرض ألزهايمر. وتختفي الاتصالات بين الخلايا وتبدأ في الموت. وفي الحالات المتقدمة، يظهر الدماغ انكماشا كبيرا.

إقرأ أيضاً :  خبراء تغذية يحذرون.. 4 أطعمة لا تبدأ بها يومك

ومن المستحيل تشخيص مرض ألزهايمر بدقة كاملة عندما يكون الشخص على قيد الحياة. لا يمكن تأكيد التشخيص إلا عند فحص المخ تحت المجهر أثناء تشريح الجثة.

المصدر: ميرور