الإثنين , أغسطس 20 2018
الرئيسية / اخبار سريعة / خروج 100 مدني من بلدة دوما في الغوطة الشرقية

خروج 100 مدني من بلدة دوما في الغوطة الشرقية

خروج 100 مدني من بلدة دوما في الغوطة الشرقية
أعلن مركز المصالحة الروسي خروج أول مجموعة من المدنيين من بلدة دوما في الغوطة الشرقية عبر الممر الإنساني ونقطة مخيم الوافدين.
وقال رئيس مركز المصالحة الجنرال يوري يفتوشينكو “بعد المفاوضات بين المركز ومتزعمي التشكيلات المسلحة الخارجة عن القانون في الغوطة الشرقية تم التوصل إلى اتفاق لإخراج مجموعتين من المدنيين تضم قرابة 100 مدني من بلدة دوما إلى نقطة العبور في مخيم الوافدين، بينهم جرحى”.
وكان مركز المصالحة الروسي، أعلن أمس الاثنين، إخراج 76 شخصاً عبر الممر الإنساني من الغوطة الشرقية بينهم 49 طفلاً.
كما قام الجيش السوري مؤخراً بتأمين خروج عدد من العائلات والأهالي من بلدة مسرابا في الغوطة الشرقية، وبلغ عدد هؤلاء المدنيين نحو 60 مدنياً بينهم نساء وأطفال وكبار في السن.
وذكر التلفزيون الرسمي يوم أمس الاثنين أنّ الجيش السوري أمّن خروج عدد من العائلات من أهالي الغوطة الشرقية عبر بلدة مديرا التي تمكّن من تحريرها بالكامل أمس الأحد.
وفي سياق ذي صلة، نشر التلفزيون السوري مقطعاً مصوراً لأهالي بلدة حمورية يناشدون الجيش السوري للدخول إلى بلدتهم ويهتفون “الشعب والجيش يد واحدة”.
وتحدّثت صفحات سورية غير رسمية على مواقع التواصل الاجتماعي عن مهلة حددها الجيش السوري لمسلحي بلدات سقبا، حمورية، كفربطنا وحزة لإعلان الموافقة على المصالحة الوطنية ودخول الجيش السوري إليها، وتسليم المسلحين للسلاح وتسوية وضع من يرغب بالبقاء من أبناء البلدات، وتسجيل قوائم بأسماء من يرفض المصالحة لترحيله لاحقاً إلى إدلب.
وبات الجيش السوري يحاصر المجموعات المسلّحة في الغوطة الشرقية لدمشق في ثلاث مناطق.
الأولى: مدينة دوما وبلدة الريحان، الثانية: مدينة حرستا, أما المنطقة الثالثة فتضم مدينة عربين وبلدات زملكا وسقبا وحمورية وحزة وعين ترما وجسرين وكفر بطنا وحي جوبر.
وكالات
 

شاهد أيضاً

الرهان على أردوغان:حصرم في حلب!

الرهان على أردوغان:حصرم في حلب! رفعت البدوي كثير من الذين استمعوا إلى خطاب رجب طيب …

اترك تعليقاً