الأحد , مارس 7 2021
سرقة أكثر من مليون دولار أرسلتها الخارجية الإيرانية إلى روسيا.. كانت مخبأة في صندوق “فودكا”

سرقة أكثر من مليون دولار أرسلتها الخارجية الإيرانية إلى روسيا.. كانت مخبأة في صندوق “فودكا”

سرقة أكثر من مليون دولار أرسلتها الخارجية الإيرانية إلى روسيا.. كانت مخبأة في صندوق “فودكا”

قالت الحكومة الروسية إنه تمت سرقة مليون دولار كانت مرسلة من إيران بصندوق فودكا لوزارة الخارجية الروسية، هي عبارة عن دفعة نظير خدمات دبلوماسية، في وقت سابق من هذا العام.

وسائل إعلام روسية قالت الجمعة 25 ديسمبر/كانون الأول 2020، إن موسكو تلقت 1.5 مليون دولار من إيران كانت موضوعة في صندوق فودكا من نوع “أبسلوت”، وحقائب دبلوماسية في نوفمبر/تشرين الثاني 2019، وذلك كدفعة عن خدمات قنصلية.

سرقة مليون دولار من أموال الخارجية الإيرانية
كما أشارت إلى أن العقوبات الأمريكية على القطاعين المصرفي والمالي في إيران تسببت في عزل البنوك الإيرانية عن النظام المالي الدولي، ما اضطرها إلى اتّباع هذا الأسلوب للوفاء بالالتزامات المالية.

أظهر تدقيق داخلي جرى في وزارة الخارجية الروسية أن 1.1 مليون دولار من هذه الأموال اختفت بحلول منتصف ديسمبر/كانون الأول 2019.

فيما وجهت الاتهامات بخصوص سرقة مليون دولار على الفور لمسؤولة الإدارة المالية العليا في الوزارة ناتاليا أغالتسوفا، التي وُضعت تحت الإقامة الجبرية بانتظار انتهاء التحقيقات.

إقرأ أيضاً :  اللتر مابين 1800 ـ 2500 ليرة.. البرد الشديد يزيد الطلب على “المازوت_الأسود” بحماة !

بينما أفادت محطة “رين تي في” المحلية بأن المشتبه بها زعمت أن صندوق الفودكا كان مليئاً بأوراق نقدية من فئة الدولار الواحد، مغطاة بطبقة عليا من فئة المئة دولار.

أضافت المحطة أن معلومات تفيد بأن المشتبه بها في سرقة مليون دولار خضعت لاختبار كشف الكذب، وتبيّن أنها تعرف مكان الأموال المسروقة.

كما نقلت عن زميل سابق لها لم تذكر اسمه القول “إن ناتاليا تُخبر المقربين منها أنها تتوقع صدور حكم قضائي بحقها، لكن مع وقف التنفيذ”.

موظفة روسية متهمة بـ”السطو” على المبلغ
تم تسليم الأموال إلى مكتب كبير المتخصصين في وزارة المالية، ناتاليا أغالتسوفا، في حقيبتين وعلبة مختومة من البقالة السويدية.

تزعم أغالتسوفا أنها أطلقت جرس الإنذار عندما ذهبت لعدّ النقود، وأدركت أنه على الرغم من وجود ورقة نقدية بقيمة 100 دولار فوق كل كومة، فقد تم استبدال الباقي بعملة 1 دولار، أي أن أكثر من مليون دولار مفقودة.

بحسب ما ورد، أكد مسؤولو السفارة أن جميع الأموال كانت موجودة وختموها داخل حاويات كانت تحت حراسة الأمن على مدار الساعة.

إقرأ أيضاً :  بركان في إندونيسيا ينفث سحابة من الرماد لارتفاع 5 كيلومترات (فيديو+صور)

فيما تدعي الموظفة أنها أصيبت بالذعر عندما رأت حجم الأموال المفقودة، وحاولت تغطية النقص النقدي من سجل في المكتب، بالإضافة إلى 200 ألف دولار من مدخراتها الخاصة.

حتى إنها تقدمت بطلب للحصول على قرض مصرفي للمساعدة في تعويض الفارق، ولكن عندما تم رفضه، وفقاً لتقارير الشبكة التلفزيونية، حاولت أغالتسوفا الانتحار.

إقرأ أيضاً: شبكة يديرها سوري استولت على ملايين الليرات التركية..المثير في مصدرها