الأحد , مايو 9 2021
اللواء حسن سليمان: مثلما أن الجيش للحرب فهو للإعمار أيضاً

اللواء حسن سليمان: مثلما أن الجيش للحرب فهو للإعمار أيضاً

اللواء حسن سليمان: مثلما أن الجيش للحرب فهو للإعمار أيضاً

قال ممثل وزارة الدفاع مدير الإدارة السياسية اللواء حسن سليمان، اليوم الاثنين، إنه “مثلما أن الجيش للحرب فهو للإعمار أيضاً، ولذا فإن مؤسساتنا الإنتاجية والخدمية ومعاملنا تعمل بكل طاقاتها وإمكاناتها لحمل المسؤولية في مواجهة التحديات الاقتصادية المفروضة علينا”،

مضيفاً أنه “يثبت جيشنا الباسل من جديد أنه جيش الشعب والوطن المستعد دائماً للنهوض بالعبء والتصدي للتحديات، حيث تتجاوز مهامنا الجانب العسكري وصولاً إلى الجانب الاقتصادي الذي يخدم مهمة إعادة إعمار ما دمّره الإرهاب ودعم الجانب المعيشي لأبناء الوطن عبر ما تقدمه مؤسساتنا الاجتماعية والإنتاجية”.

وخلال المؤتمر السوري الروسي المشترك قال اللواء سليمان إنه “بعد عشر سنوات من الحرب الإرهابية المفروضة على سورية نستطيع القول بكل ثقة إننا تجاوزنا المرحلة الأصعب من هذه الحرب”، وتابع “على الرغم من وجود بعض البؤر الإرهابية التي تتلقى فيها التنظيمات المسلحة دعماً صريحاً ومباشراً من الاحتلال الأميركي ونظام أردوغان، عدا عن خلايا «داعش» الإرهابي التي تتحرك في مناطق البادية بدعم وتغطية أمريكية، والتي يتم ضربها والتصدي لها بشكل مستمر من قبل وحداتنا الباسلة المنتشرة في تلك المناطق”.

إقرأ أيضاً :  الأسايش تحتل حي طي.. ومحافظ الحسكة يتحدث عن اتفاق لإخراجها منه

وأكد أنه “يمكننا اعتبار الوضع العام بالمجمل مبشراً، نظراً لسياق الأحداث الميدانية التي تصب في مصلحة الجيش العربي السوري، حيث تم توطيد الأمن والاستقرار في العديد من المناطق وإعادة الأهالي إلى منازلهم وفتح المدارس والمراكز الصحية والخدمية المرتبطة بشكل مباشر بحياة المواطنين، وبالتالي نستطيع القول إن عجلة الحياة عادت إلى جميع المناطق المحررة بفضل ما قدمه الجيش العربي السوري من تضحيات وبطولات بمساعدة الأصدقاء والحلفاء الروس”.

اللواء سليمان أشار إلى أنه “يتم التنسيق على أعلى المستويات مع أصدقائنا المخلصين في القوات المسلحة الروسية الذين يمدون يد العون ويقدمون الدعم الكبير للجيش العربي السوري في حربه على الإرهاب، وكذلك في تأمين المناطق المحررة وإزالة آثار العدوان ومخلفاته وتهيئة الظروف المواتية لعودة المواطنين إلى منازلهم”.

الوطن

اقرأ ايضاً:واشنطن تحشد عسكرياً في الخليج: الردّ الإيراني آتٍ