السبت , فبراير 27 2021
إغلاق 30 ملحمة لارتفاع أسعار اللحوم الحمراء وضعف القدرة الشرائية

إغلاق 30 ملحمة لارتفاع أسعار اللحوم الحمراء وضعف القدرة الشرائية

إغلاق 30 ملحمة لارتفاع أسعار اللحوم الحمراء وضعف القدرة الشرائية

قال أحد مربي المواشي،: إنّ الانخفاض الكبير في كميات اللحوم الحمراء في الأسواق، مرده لعدم قدرة المواطنين على شرائه، وخاصة أن أسعارها لا تتوافق مع القدرة الشرائية للمواطنين.

وفي جولةعلى أسواق محافظة السويداء لوحظ أن سعر كيلو السمك المثلج يبلغ ٨ آلاف ليرة، علماً أنه يباع على (البسطات) وهذه للأسف بعيدة عن أعين الرقابة، عدا عن ذلك فقد اشتكى عدد كبير من المتسوقين من تحليق أسعار اللحوم بكل أنواعها فمثلاً وصل سعر كيلو لحم الخاروف إلى ١٧ ألف ليرة، علماً أن تسعيرته التموينية هي ١٢ ألف ليرة، والسؤال أين دائرة حماية المستهلك من مزاجية البائعين؟ ، إذ إن القلة القليلة من المواطنين لديهم القدرة على شراء اوقية أو اثنتين منها، وهذا ما أثّر سلباً في تجارة مربي المواشي، من حيث الطلب عليها، كما وصل سعر كيلو لحم العجل إلى ١٥ ألف ليرة، علماً أن تسعيرته التموينية هي ١٠ آلاف ليرة.

إقرأ أيضاً :  البيان الختامي للاجتماع المشترك لمجلسي إدارة غرفة التجارة السورية الإيرانية المشتركة

طبعاً البيع بهذه الأسعار عزاه اللحامون إلى ارتفاع أسعار المواشي الحية، والتي أدت وفق رئيس جمعية القصابين في المحافظة مفيد القاضي إلى إغلاق ٣٠ ملحمة ، أما لحم الفروج فقد وصل الكغ منه إلى 5000 ليرة .

والجدير ذكره أن موائد الكثير من الأُسر في السويداء افتقدت للحوم بأنواعها منذ مدة طويلة.

وقالت رئيس دائرة حماية المستهلك في السويداء تكليفاً – رشا رحروح: إن دوريات حماية المستهلك تقوم بجولات مكثفة هذه الأيام على الأسواق لضبط عملية البيع والشراء، والدائرة مستمرة بالعمل طيلة فترة العطلة، وقد نظمت خلال هذا العام 807 ضبوط.

ولفتت إلى أن أكثرها كان ضبوط عدم الإعلان عن الأسعار و عدم و جود فواتير و التي بلغت 227 ضبطاً، إضافة إلى 29 ضبط إتجار بمادة المحروقات.

أما الضبوط المتعلقة بالأفران المخالفة و التجارة بالدقيق التمويني والخبز فتم تسجيل 35 ضبطاً لتتوزع بقية الضبوط على ضبوط المخالفات بالمواصفات و البيانات وتمنع بالبيع و البيع بأسعار زائدة و بدل خدمات و غش و تدليس و بيع مواد منتهية الصلاحية و لحوم و مواد أخرى.

إقرأ أيضاً :  في أسواق دمشق.. صاغة يبيعون الذهب بزيادة 30 ألف ليرة عن التسعيرة الرسمية

وأشارت رحروح إلى أنه نجم عن تلك الضبوط حرمان أكثر من 36 محطة محروقات و معتمدي غاز و موزعين جوالين من التزود بالمادة لنقص بالكيل والتصرف غير المشروع بمادتي المازوت والبنزين والبيع بسعر زائد والتمنع عن البيع و تقاضي سعر زائد ومخالفة تعليمات اللجنة وبيع مازوت غير صالح للاستخدام.

كما بلغ عدد الشكاوى الخطية 113 شكوى والهاتفية 160
شكوى بينما بلغ عدد العينات المسحوبة 121 عينة.

تشرين

اقرأ أيضا: لجنة مربي الدواجن: يباع الفروج والبيض بسعر التكلفة تقريباً