الجمعة , فبراير 26 2021
أغرب الحالات الطبية لعام 2020!

أغرب الحالات الطبية لعام 2020!

أغرب الحالات الطبية لعام 2020!

نشر موقع “لايف ساينس” تقريرا يضم عددا من الحالات الطبية الغريبة المثيرة للاهتمام، التي وقعت هذا العام.

ولا تحتوي “تقارير الحالات” هذه، التي تصف ظروف مرضى فرديين، عادة على نوع الآثار العامة التي تظهر في الدراسات العلمية الدقيقة مع آلاف المشاركين. ولكن، يمكنها أحيانا مساعدة الأطباء في فهم الأمراض النادرة بشكل أفضل أو اكتشاف العلامات غير العادية للحالات الشائعة.

وفيما يلي 10 من أغرب تقارير الحالات الطبية، التي تمت تغطيتها في عام 2020:

ظهور بول أخضر

قد يكون تحول بولك إلى اللون الأخضر أمرا مخيفا. ولكن كما اكتشف رجل في شيكاغو، يمكن أن يكون التبول الأخضر من الآثار الجانبية النادرة لبعض الأدوية.

ونُقل الرجل البالغ من العمر 62 عاما إلى المستشفى بعد أن تبين أن دمه يحتوي على مستويات عالية من ثاني أكسيد الكربون، وهي حالة يمكن أن تهدد حياته.

ووُضع الرجل على جهاز التنفس الاصطناعي، وأعطي مخدرا عاما يسمى البروبوفول، وفقا لتقرير الحالة الذي نُشر في 2 ديسمبر في مجلة نيو إنغلاند الطبية. وبعد خمسة أيام، تحول لون بول الرجل، الذي كان يُجمع في كيس قسطرة، إلى اللون الأخضر.

وفي حين أن البول الأخضر يمكن أن يكون بسبب عدد من العوامل، في هذه الحالة، كان الجاني هو البروبوفول. ويستخدم هذا الدواء على نطاق واسع للتخدير العام، ولكن في حالات نادرة، يمكن أن يتحول لون بول الشخص إلى الأخضر.

ولحسن الحظ، هذا اللون حميد ويزول بمجرد توقف الدواء.

حساسية من البرد

يمكن أن يصاب الناس بالحساسية تجاه أي شيء تقريبا، بما في ذلك الهواء البارد. وكان هذا هو الحال بالنسبة لرجل في كولورادو، حيث كان رد فعله التحسسي تجاه البرد شديدا لدرجة أنه كاد يموت.

وانهار الرجل البالغ من العمر 34 عاما بعد أن خرج من الحمام الساخن إلى حمام بارد، وفقا لتقرير عن الحالة نُشر في 27 أكتوبر في مجلة طب الطوارئ. وكافح الرجل من أجل التنفس وجلده مغطى بالشرى. وكان يعاني من رد فعل تحسسي يهدد حياته ويعرف باسم الحساسية المفرطة.

وشخّص الأطباء حالته بالشرى البارد، وهو رد فعل تحسسي للجلد بعد التعرض لدرجات حرارة باردة، بما في ذلك الهواء البارد أو الماء البارد. وأكثر الأعراض شيوعا هو ظهور طفح جلدي أحمر اللون (خلايا النحل) بعد التعرض للبرد. ولكن في الحالات الأكثر خطورة، يمكن أن يصاب الأشخاص بالحساسية المفرطة، والتي يمكن أن تؤدي إلى انخفاض ضغط الدم وتضييق المسالك الهوائية، ما يجعل التنفس صعبا.

وعولج الرجل بمضادات الهيستامين والستيرويدات وتحسنت حالته.

عرق السوس القاتل

مات رجل في ماساتشوستس بعد تناول الكثير من عرق السوس الأسود.

وفقد الرجل البالغ من العمر 54 عاما وعيه فجأة بعد تعرضه لمشكلة تهدد الحياة في ضربات القلب، وفقا لتقرير الحالة الذي نُشر في 23 سبتمبر في مجلة نيو إنغلاند الطبية. وقالت عائلته إن الرجل كان يتبع نظاما غذائيا سيئا، وفي الأسابيع الأخيرة، كان يستهلك حزمة أو عبوتين كبيرتين من عرق السوس الأسود كل يوم. وذكر التقرير أنه رغم تلقيه علاجات متعددة في وحدة العناية المركزة، توفي الرجل بعد 32 ساعة من وصوله إلى المستشفى.

إقرأ أيضاً :  لن تتخيّل ماذا يحدث لجسدك عند النوم بعد منتصف الليل .. ستصدمك الحقيقة

وغالبا ما يحتوي عرق السوس الأسود على مركب يسمى glycyrrhizin، وهو مشتق من جذر عرق السوس، وفقا لإدارة الغذاء والدواء (FDA).

ويمكن أن يكون تناول الكثير من جذر عرق السوس أو الحلوى المنكهة بجذر عرق السوس، أمرا خطيرا لأن glycyrrhizin يخفض مستويات البوتاسيوم في الجسم. وهذا بدوره يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم وعدم انتظام ضربات القلب.

وتقول إدارة الغذاء والدواء الأمريكية إن تناول 2 أوقية فقط من عرق السوس الأسود يوميا لمدة أسبوعين، يمكن أن يسبب مشاكل في ضربات القلب، خاصة للأشخاص الذين تفوق أعمارهم 40 عاما.

ثقوب القلب

ذهب شاب بالغ من العمر 17 عاما إلى غرفة الطوارئ بعد أن عانى من ألم حاد في صدره امتد إلى ظهره، وفقا لتقرير الحالة المنشور في 29 يوليو في مجلة طب الطوارئ. وذكر التقرير أن الأشعة المقطعية على صدره أظهرت وجود جسم “معدني خطي غريب” في قلبه.

وتبين أن هذا الشيء كان عبارة عن دبوس خياطة بحجم 1.4 بوصة (3.5 سم)، أزاله الأطباء من خلال جراحة القلب المفتوح.

وأخبر المراهق الأطباء في البداية أنه لم يبتلع أي أجسام غريبة أو تعرض لصدمة جسدية في صدره. ولكن في مقابلة لاحقة، كشف أنه يصنع ملابسه وأحيانا يضع دبابيس الخياطة في فمه. ومع ذلك، قال إنه لم يكن على علم بتناول دبوس الخياطة.

مصنع الجعة في المثانة

تحولت مثانة المرأة إلى مصنع جعة من نوع ما، عندما بدأت في تخمير السكر وتحويله إلى كحول.

واحتاجت المرأة البالغة من العمر 61 عاما إلى عملية زرع كبد لأنها مصابة بتليف الكبد أو تندب في الكبد. ولكن أطباءها شعروا بالحيرة عندما ثبتت إصابة بولها بالكحول مرارا وتكرارا، على الرغم من أنها نفت شرب الكحول، وفقا لتقرير الحالة، الذي نُشر في 24 فبراير في مجلة Annals of Internal Medicine.

واكتشف الأطباء أن الميكروبات في مثانة المرأة كانت تخمر الجلوكوز (السكر).

وتشبه حالة المرأة اضطرابا نادرا يسمى “متلازمة مصنع الجعة التلقائي” (ABS)، حيث تقوم الميكروبات في الجهاز الهضمي بتحويل الكربوهيدرات إلى كحول. وذكرت “لايف ساينس” سابقا أن الأشخاص الذين يعانون من ABS يمكن أن يسكروا فقط من تناول الكربوهيدرات.

ولكن في حالة المرأة، كان التخمر يحدث في مثانتها، ما يجعل حالتها متميزة عن ABS، بحسب التقرير. وفي حالتها، لم ينتقل الكحول من المثانة إلى مجرى الدم، لذلك لم تظهر المرأة في حالة سكر.

إقرأ أيضاً :  4 أسباب تجعل مشروبات الطاقة ضارة وبدائل صحية لتعزيز الطاقة

وكانت حالة المرأة نادرة جدا لدرجة أنه لم يكن لها اسم حتى الآن. واقترح أطباؤها تسميتها “متلازمة صناعة الجعة البولية الذاتية” أو “متلازمة تخمر المثانة”.

تجول الطحال

على الرغم من أن عقلك قد يتجول “افتراضيا” من وقت لآخر، إلا أنك تتوقع عادة أن تبقى أعضاؤك الجسدية في المكان نفسه داخل جسمك. ولكن هذا ليس هو الحال دائما، كما اكتشفت امرأة في ميشيغان عندما تحرك طحالها قدما كاملة داخل جسدها على مدار 48 ساعة.

وكانت المرأة تعاني من حالة نادرة تعرف باسم “الطحال المتجول”، والتي تحدث عندما تضعف الأربطة التي تحافظ على الطحال في مكانه المعتاد وتسمح للعضو بالهجرة داخل الجسم.

وأظهرت فحوصات التصوير المقطعي المحوسب لبطن المرأة، أن طحالها انتقل من الربع العلوي الأيسر من بطنها إلى الربع الأيمن السفلي، وفقا لتقرير الحالة الذي نُشر في 19 نوفمبر في مجلة نيو إنغلاند الطبية. وقال المعدون إن هذه مسافة حوالي 1 قدم (0.3 متر).

فيروس كورونا المستمر

عادة ما يكون الأشخاص المصابون بـ “كوفيد-19” معديين لمدة ثمانية أيام تقريبا بعد الإصابة بالعدوى. ولكن امرأة في ولاية واشنطن عانت من تواجد جزيئات الفيروس المعدية مدة 70 يوما، ما يعني أنها كانت معدية خلال تلك الفترة بأكملها. ومع ذلك، لم تظهر عليها أعراض المرض، وفقا لتقرير الحالة، الذي نُشر في 4 نوفمبر في مجلة Cell.

وكانت المرأة البالغة من العمر 71 عاما مصابة بنوع من سرطان الدم، أو سرطان خلايا الدم البيضاء، وبالتالي ضعف جهاز المناعة وأقل قدرة على تطهير جسدها من فيروس كورونا الجديد، المعروف باسم SARS-CoV-2.

وعلى مدار 15 أسبوعا، تم اختبار المرأة بـ “كوفيد-19” أكثر من اثنتي عشرة مرة. واكتُشف الفيروس في الجهاز التنفسي العلوي لديها لمدة 105 أيام؛ وجزيئات الفيروس المعدية – بمعنى أنها كانت قادرة على نشر المرض – تم اكتشافها لمدة 70 يوما على الأقل.

وفي النهاية، تمكنت المرأة من التخلص من الفيروس، على الرغم من أن الأطباء لا يعرفون كيف حدث ذلك. وتشير النتائج إلى أن المرضى الذين يعانون من نقص المناعة مع “كوفيد-19” قد يكونون معديين لفترات أطول بكثير من المعتاد.

ثلاث كلى

فاجأ رجل في البرازيل أطباءه عندما أظهر الفحص أنه يمتلك ثلاث كلى – وهي حالة نادرة جدا.

وسعى الرجل البالغ من العمر 38 عاما، في البداية للحصول على رعاية طبية لآلام الظهر الشديدة، وفقا لتقرير الحالة، الذي نُشر في 6 مايو في مجلة نيو إنغلاند الطبية.

وأظهر التصوير المقطعي المحوسب أن ألم ظهره كان بسبب انزلاق غضروفي، وهي حالة شائعة نسبيا يتحرك فيها جزء من قرص يشبه الوسادة بين فقرات العمود الفقري خارج مكانه.

إقرأ أيضاً :  لن تصدق.. فوائد غير متوقعة لـ ماء سلق الدجاج ستجعلك تتناولها يومياً

ولكن أطباءه لم يسعهم إلا أن يلاحظوا أن الرجل كان يتمتع بخاصية تشريحية غير عادية. وقال التقرير إنه بدلا من الكليتين المعتادتين اللتين تظهران لدى الشخص العادي، كان لدى الرجل ثلاث: كلية تبدو طبيعية على جانبه الأيسر وكليتان مدمجتان بالقرب من الحوض.

ومن النادر وجود ثلاث كلى، حيث تم الإبلاغ عن أقل من 100 حالة في الأدبيات الطبية. ويُعتقد أن الحالة تنشأ أثناء التطور الجنيني، عندما تنقسم البنية التي تشكل عادة كلية واحدة إلى قسمين. وقال التقرير إن الرجل لم يكن بحاجة إلى أي رعاية طبية لكليته الزائدة، لكنه تلقى مسكنات عن طريق الفم لآلام ظهره.

رئة الحوض الساخن

يُعرف ما يسمى برئة حوض الاستحمام الساخن بأنها حالة نادرة تسببها البكتيريا التي يمكن أن تزدهر في الماء الدافئ. ولكنها ليست مرتبطة دائما بأحواض الاستحمام الساخنة، كما وجد مراهق في أستراليا عندما أصيب بالمرض من حمام السباحة الداخلي الخاص به.

وأصيب المراهق بصعوبات شديدة في التنفس أرسلته إلى غرفة الطوارئ، وفقا لتقرير الحالة، الذي نُشر في 11 نوفمبر في مجلة Respirology Case Reports.

وقبل دخوله المستشفى، كان المراهق يتعافى من جراحة في الكاحل، وقضى معظم وقته في غرفة الوسائط في منزله، والتي كانت بجوار حمام السباحة الداخلي.

وشُخّص بأنه مصاب بالحوض الساخن للرئة، وهو مرض يمكن أن يحدث عندما يستنشق الناس بعض البكتيريا المتطايرة التي تنتمي إلى جنس Mycobacterium، بما في ذلك Mycobacterium avium.

ووجد تحليل لمياه البركة من منزل المراهق أنها ملوثة بهذه البكتيريا. وقالت الأسرة إنهم قاموا مؤخرا بتحويل المطهر الذي استخدموه لحمام السباحة، من الكلور إلى بديل خال من الكلور، ما سمح للبكتيريا بالنمو.

ويعاني العديد من الأشخاص الآخرين في عائلة المراهق من مشاكل في الجهاز التنفسي، ويرجع ذلك أيضا على الأرجح إلى رئة حوض الاستحمام الساخن. وبعد ذلك بعامين، تعافت الأسرة، لكن الرئات ما تزال تظهر عليها علامات تلف خفيف من المرض.

الحجر المكلس

اكتشفت امرأة ذهبت إلى غرفة الطوارئ بسبب آلام في البطن وقيء، أن أعراضها كانت نتيجة مضاعفات عملية جراحية أجرتها قبل ستة عقود.

واكتشف الأطباء وجود حجر متكلس بطول 1.5 بوصة (4 سم) في أمعائها، وفقا لتقرير الحالة، الذي نُشر في 8 يناير في مجلة BMJ Case Reports. واتضح أن الحجر كان يتطور داخل المرأة على مدار حياتها كلها تقريبا.

وعندما كانت تبلغ من العمر ستة أيام، خضعت لعملية جراحية لانسداد معوي. ولكن الطريقة الجراحية التي استخدمها أطباؤها تركت قطعة نائمة من الأمعاء في جسدها تراكمت فيها المواد بمرور الوقت، وأدت تدريجيا إلى تكون الحصوة.

وتمكن الأطباء من إزالة الحجر عن طريق الجراحة، وتعافت المرأة تماما.

المصدر: لايف ساينس

اقرأ أيضا: علاج سمنة الفخذين