السبت , مايو 8 2021
الليث حجو يكشف حقيقة إصرار "حاتم علي" على تجديد جواز سفره قبل وفاته بأيام

الليث حجو يكشف حقيقة إصرار “حاتم علي” على تجديد جواز سفره قبل وفاته بأيام

الليث حجو يكشف حقيقة إصرار “حاتم علي” على تجديد جواز سفره قبل وفاته بأيام

في سلسلة من المنشورات عبر صفحته الرسميّة في فيس بوك لرثاء الراحل “حاتم علي” تحدث المخرج السوري “الليث حجو” عن آخر المواقف التي جمعته مع الراحل “علي” قبل أيام من وفاته في العاصمة المصريّة القاهرة.

وقال “حجو” عبر صفحته الشخصيّة في فيسبوك إنه وخلال سفره من مصر إلى دمشق وبيروت قبل أيام للقيام ببعض الأعمال اللازمة لتصوير عمل جديد، عرض على المخرج ” حاتم علي” تجديد جواز سفره، ورغم أن الأخير أعطاه الجواز إلا أنه لم يخفي قلقه من ضياع هذا الجواز بحسب ما يسرد “حجو” القصّة.

وجاء في منشور المخرج السوري “الليث حجو”: «عطاني الجواز ولكنه لم يحاول إخفاء قلقه من ضياع هذا الجواز ، وحتى اللحظة الأخيرة من الوداع بيننا عاد ليعبّر عن قلقه المبالغ به قائلاً : ” انتبه عالجواز الله يخليك ، هاد كل حياتي “».

وأضاف حجو: «فور وصولي إلى دمشق قمت بتجديد الجواز بمساعدة بعض الأصدقاء و شقيق الأستاذ حاتم وبعد الانتهاء طلب مني إرسال الجواز بأسرع وقت ممكن ، حتى قبل وصولي إلى مصر فأرسلته مع الصديق بدر علوش حيث وصل قبلي بيومين ومعه الجواز ، يومها ضحكنا فيما بيننا لمعرفتنا بمشكلة القلق الدائم الذي تتسم به شخصية الأستاذ حاتم ».

إقرأ أيضاً :  عضو مجلس إدارة غرفة تجارة دمشق يطالب المركزي برفع سعر صرف الدولار

وختم سرد القصة بالقول: «لم نكن نعلم حينها بأنه بالفعل كان بحاجته بهذه السرعة ، كان على حق … ، كان بحاجة هذا الجواز (حياته كلها…) ليعود به الى دمشق للمرة الأخيرة محمّلاً بصندوق خشبي و جواز سفر لمدة عامين……. صالح مدى الحياة.»

وكان المخرج السوري “حاتم علي” توفي الثلاثاء عن عمر ناهز 58 عاماً، وذلك إثر إصابته بنوبة قلبية، خلال وجوده في فندق الماريوت في حي الزمالك في مدينة القاهرة المصريّة.

وبحسب التقارير الطبيّة التي رافقت نقل جثته من المشفى فإن الوفاة كانت طبيعيّة نتيجة أزمة قلبيّة، في حين وصلت جثّته إلى دمشق صباح الخميس وشارك الآلاف في تشييعه بينهم مئات من الفنانين من جامع الحسن وسط العاصمة دمشق.

وعرف المخرج السوري “حاتم علي” بحضوره المؤثر في الدراما العربيّة والسوريّة خصوصاً وله العديد من الأعمال الشهيرة التي حازت على متابعة واسعة من الجمهور العربي، وكان لها دوراً بارزاً في التأثير وتسليط الضوء على القضايا العربيّة الاجتماعيّة والتاريخيّة، وأبرز تلك الأعمال “التغريبة الفلسطينيّة والزير سالم” وغيرها.

إقرأ أيضاً :  أكبر عدد في تاريخ سوريا... ما أسباب الإقبال الكبير على الترشح لانتخابات الرئاسة؟

وكالات

اقرأ أيضا: هذا ما توقعه ميشال حايك للدول العربية في 2021