السبت , مايو 8 2021
الصين تخرج من 2020 بنمو اقتصادي وزيادة في عدد أثريائها

الصين تخرج من 2020 بنمو اقتصادي وزيادة في عدد أثريائها

الصين تخرج من 2020 بنمو اقتصادي وزيادة في عدد أثريائها

أحدثت جائحة كورونا أشد كساد عالمي منذ عقود، ولكن يبدو أن الأمر لم يكن سيان بالنسبة للصين التي ظهر الفيروس لأول مرة فيها، حيث فاجأت العالم منذ حوالي الشهرين بالإعلان عن نمو اقتصادها 4.9% خلال الربع الثالث من 2020، بحسب “مكتب الإحصاء الوطني” في الصين.

وأيضاً، تميز عام 2020 بزيادة عدد المليارديرات الصينيين ونمو ثرواتهم، وذلك بالمقارنة بين عددهم وقيمة ثرواتهم في قائمة فوربس التي صدرت بداية 2020 وآخر تحديث للقائمة بداية 2021.

وبحسب رصد أجراه موقع “الاقتصادي”، سجلت الصين وفقاً للتحديث اليومي لـ”قائمة فوربس لأغنى 100 ملياردير بالعالم” دخول نحو 10 أثرياء جدد إلى القائمة خلال 2020 وبقي العدد يتأرجح لينخفض بمعدل 4 أشخاص مع دخول 2021 (وفق تحديث القائمة اليومي في 2 كانون الثاني 2021).

وبلغت ثروة الصينيين بداية 2021 نحو 804 مليار دولار مقابل نحو 371.7 مليار دولار بداية 2020 بنسبة نمو حوالي 116%، في حين، بدأ الأثرياء الأميركيون عام 2020 بنحو 1.241 تريليون دولار لتنموا ثرواتهم مع بداية 2021 إلى نحو 1.787 تريليون دولار بنسبة 43% رغم انخفاض عددهم.

إقرأ أيضاً :  البرازي: زيادة عدد المستفيدين من مواد البطاقة الذكية بسبب الفروقات السعرية

وأصبح عدد الأثرياء الصينين حالياً 25 مليارديراً بينما أصحاب الجنسية الأميركية 31 مليارديراً، مقارنة بـ19 مليارديراً صينياً و35 مليارديراً أميركياً بداية 2020.

الصين تخرج من 2020 بنمو اقتصادي وزيادة في عدد أثريائها

مجالات عملهم

تنوعت مصادر عمل رجال الأعمال الأثرياء في الصين، فمعظمهم يعمل بالتجارة الإلكترونية أو العقارات، بينما يعمل آخرون في مجال إنتاج الأدوية واللقاحات، وتصنيع البطاريات والسيارات والهواتف الذكية بالإضافة إلى العديد من المجالات الأخرى.

ويحتل تشونج شانشان المرتبة الأولى بين الصينين بثروة قفزت من 2 مليار دولار بداية 2020 إلى 71.6 مليار دولار وفق أخر تحديث لفوربس، يليه كولين تشنغ هوانغ “شركة بيندودو” التي تدير موقع للتجارة الإلكترونية، الذي ارتفعت ثروته من 16.5 مليار دولار بداية 2020 إلى 62.6 مليار دولار في الوقت الحالي.

توقعات الاقتصاد العالمي

وتشير توقعات مركز الاقتصاد وأبحاث الأعمال “سي إي بي آر” الذي يتخذ من بريطانيا مقراً له، أن الصين ستتجاوز الولايات المتحدة لتصبح أكبر اقتصاد في العالم عام 2028، وذلك قبل خمس سنوات مما كان متوقعاً، ويعود ذلك إلى التباين في سرعة تعافي البلدين من جائحة فيروس كورونا المستجد “كوفيد – 19”.

إقرأ أيضاً :  الزراعة: لا إمكانية لاستيراد الفروج المجمد والأسعار ستنخفض

وترجح الصين نمو اقتصادها بمتوسط 5.7% سنوياً بين 2021 و2025، قبل أن يتباطأ إلى 4.5% سنوياً من 2026 إلى 2030، في حين يتوقع أن تسجل الولايات المتحدة نمواً قوياً خلال العام الماضي 3.9%، ليتباطأ إلى 1.9% سنوياً بين 2022 و2024، ثم إلى 1.6% بعد ذلك، بحسب “سي إي بي آر”.

الولايات المتحدة

ورغم تراجع عدد رجال الأعمال الأميركيين، إلا أن من كانوا في مقدمة القائمة بداية 2020 لا يزالوا في الطليعة، حتى أن ثروتهم شهدت زيادة هذا العام.

وفي المقدمة بقي رجل الأعمال الأميركي مؤسس “أمازون” جيف بيزوس لتبلغ ثروته حالياً 189.7 مليار دولار، مقابل 113 مليار دولار بداية عام 2020، كما قفزت ثروة إيلون ماسك الرئيس التنفيذي لـ”شركة تسلا” لتصنيع السيارات الكهربائية من 24.6 مليار دولار إلى 155.6 مليار دولار.

ووسط التراجع بأسماء المليارديريات الأميريكيين وزيادة عدد الصينين، ظهرت جنسيات جديدة ضمن أغنى 100 ملياردير، بدخول 3 رجال أعمال من سنغافورة، ورجل أعمال من تشيلي وآخر من المملكة المتحدة.

وأصبح في القائمة رجلا أعمال من المكسيك بعد أن كان واحداً بداية العام، و4 رجال أعمال من الهند مقارنة برجلان فقط بداية 2020.

إقرأ أيضاً :  124 ألف فرصة عمل في المدن الصناعية و90 مليار ليرة الإيرادات الاستثمارية

الاقتصادي

اقرأ أيضا: الإسمنت فعل فعلته.. المقاولات في الركود والعقارات تحلق