الإثنين , مايو 17 2021
شاطئ الجن في أيسلندا.. عالم “مسحور” من الجبال والرمال السوداء

شاطئ الجن في أيسلندا.. عالم “مسحور” من الجبال والرمال السوداء

شاطئ الجن في أيسلندا.. عالم “مسحور” من الجبال والرمال السوداء

أحد الشواطئ العجيبة النادرة، الذي نسج حوله العديد من القصص والأساطير المرعبة… هو شاطئ “الجن”، في أيسلندا، الذي يعد من أروع الشواطئ على وجه الأرض.

يقع شاطئ “فيك” أو كما يطلق عليه شاطئ “الجن” في قرية “فيك”، أي “ميردال” جنوب أيسلندا، ويتميز برماله ذات اللون الأسود القاتم النادرة والفائز عام 1991 بلقب أحد أجمل 10 شواطئ في العالم بسبب لون رماله الغريب ومياهه الفيروزية الساحرة.

شاطئ الجن في أيسلندا.. عالم “مسحور” من الجبال والرمال السوداء

برغم سحر الطبيعة الخلابة على الشاطئ، إلا أنه ارتبط بأسطورة قديمة تقول إن “فيك”، كان كمثله من الشواطئ العادية، إلا أن “الجن” غضبوا على السكان المحليين فحولوا رماله للون الأسود، وما يبث الرهبة في النفوس بالفعل أن هذا الشاطئ يحيط به من كل الجوانب سلسلة من الجبال السوداء مختلفة الارتفاعات يبلغ عددها حوالي 450 جبلا، كما أن هذه المنطقة، برغم أنها مصدر للجذب السياحي كل عام لكنها غير مأهولة بسبب طبيعتها البركانية.

وقد أثبت العلماء الجيولوجيون سبب لون هذه الرمال، التي تميز شاطئ “الجن”، مؤكدين أنها جاءت نتيجة ثورة أحد البراكين باسم “كتالا” فوق الجبل، مما أدى لقذف الحمم البركانية على الشاطئ، وبمرور الوقت وفعل المياه تحولت لرمال سوداء.

إقرأ أيضاً :  لغز حير الأطباء... أب يكتشف أن طفله هو ابن أخيه التوأم الذي لم يولد أبدا

تستطيع أن ترى على الشاطئ أيضًا مشهدًا ساحرًا، وكأنه لوحة ملونة رسمتها الطبيعة، وهو عبارة عن جبل من الحجارة البيضاء العمودية، نتج عن تجمع الصخور بشكل مذهل، فبدت كالأعمدة، بالإضافة إلى كتل الكريستال الجليدية، التي تنتشر بطول الشاطئ إلى جانب طيور “البفن” البحرية البديعة ولون المياه الفيروزي والكهوف البرية، التي تشعرك بأنك داخل عالم مسحور في الخيال.

اقرأ أيضا: السجن بدبي 3 سنوات لإيراني أخفى اسمه عن زوجته 12 عاما