السبت , مايو 8 2021
ما التغريدات التي تسببت بحظر حساب ترامب نهائيا على تويتر؟

ما التغريدات التي تسببت بحظر حساب ترامب نهائيا على تويتر؟

ما التغريدات التي تسببت بحظر حساب ترامب نهائيا على تويتر؟

كشف موقع “تويتر” عن التغريدتين اللتين أدتا لإغلاق حساب الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب نهائيا.

وأعلن “تويتر”، أمس السبت، حظر حساب دونالد ترامب الشخصي من منصتها، مبررة ذلك بالقول: “إنه بعد المراجعة الدقيقة للتغريدات الأخيرة من حساب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والظروف المحيطة بها، قمنا بتعليق الحساب نهائيا؛ بسبب خطر حدوث المزيد من التحريض على العنف”.

وأشار في بيانه، إلى أن سبب الحظر هو تغريدتان لترامب، أحدهما قال فيها، إن “الـ75 مليون أمريكي وطني الذين صوتوا لي، سيكون صوتهم عظيما جدا في المستقبل، ولن يتعرضوا للازدراء أو معاملتهم بطريقة ظالمة بأي شكل أو بأي طريقة”.

وأوضح أن تعبير “الأمريكيين الوطنيين” والذي يصف فيه بعض أنصاره، يمكن تفسيره أنه دعم لمن ارتكبوا أعمال عنف في مبنى الكابيتول.

وتابع، بأن تعبير “سيكون صوتهم عظيما جدا في المستقبل”، وأنهم “لن يتعرضوا للازدراء أو معاملتهم بطريقة ظالمة” يعد مؤشرا إضافيا على أن ترامب لا يخطط لتسهيل “انتقال منظم” للسلطة، وأنه يخطط لمواصلة دعم وتمكين وحماية أولئك الذين يعتقدون أنه فاز في الانتخابات.

إقرأ أيضاً :  دورية روسية تركية عسكرية فريدة من نوعها شمال شرق سوريا

ولفت إلى أنه بدأت بالفعل خطط للاحتجاجات المسلحة المستقبلية في الانتشار على المنصة وخارجها، بما في ذلك هجوم آخر على مبنى الكابيتول في 17 كانون الثاني/ يناير الجاري.

أما التغريدة الثانية لترامب والتي ساهمت بإغلاق حسابه، فهي التي قال فيها: “لأولئك الذين يسألون، لن أشارك في عملية التنصيب في 20 كانون الثاني/ يناير”.

ورأى أن التغريدة رسالة لداعمي ترامب بعدم قبول نتائج الانتخابات الرئاسية، وتحمل في طياتها دعوة لأنصاره لمهاجمة حفل التنصيب، معززا ذلك بأنه “هدف آمن” لن يحضره.

وأوضح أن الموقع رأى بأن التغريدتين المذكورتين أعلاه، من المرجح أنهما تحرضان أنصار ترامب لتكرار أعمال العنف التي وقعت في 6 كانون الثاني/ يناير الجاري، وأن هناك مؤشرات عدة تلقتها توحي لذلك.

عربي 21

اقرأ ايضاً:حسابات زمن بايدن: الإقليم قلق