السبت , مايو 8 2021
اليوتيوبر السورية أم سيف تودع جمهورها.. هل تعرضت للتهديد أم تسعى للمزيد من الشهرة؟

اليوتيوبر السورية أم سيف تودع جمهورها.. هل تعرضت للتهديد أم تسعى للمزيد من الشهرة؟

اليوتيوبر السورية أم سيف تودع جمهورها.. هل تعرضت للتهديد أم تسعى للمزيد من الشهرة؟

تصدر اسم يوتيوبر سورية تدعى “أم سيف” قائمة الأكثر تداولًا على محرك البحث “غوغل” في السعودية بعد إعلان نبأ اعتزالها مواقع التواصل الاجتماعي.

ونشرت “أم سيف” مقطع فيديو عبر قناتها الرسمية على موقع “يوتيوب” حيث يتابعها نحو 5.58 مليون شخص تودع فيه متابعيها مثيرة العديد من التساؤلات حول السبب الذي دفعها لاتخاذ هذا القرار.

وقالت “أم سيف” في الفيديو الذي لم تتجاوز مدته 30 ثانية: “قضينا أيام كتير حلوة على اليوتيوب مع بعض وأحسن سنتين مرقوا بحياتي السنتين اللي عشتهم معاكو وهالا جه الواقت اللي صار لازم أترك فيه اليوتيوب وأنا معاد أنزل أي فيديو على اليوتيوب وحابة إنه يكون شغلة.. باي”.

وقد استخدمت اليوتيوبر في نهاية الفيديو إشارة بيديها، يعتقد رواد التواصل بأنها تستخدم لطلب الإغاثة والتعبير عن التعرض للعنف.

فيما يرى آخرون أن الفيديو ربما يكون هدفه لفت الانتباه وإثارة الجدل بهدف الشهرة.

وما هي إلا ساعات قليلة حتى بدأ رواد مواقع التواصل الاجتماعي بنشر تغريدات حول اختفاء صاحبة الفيديو أم سيف المقيمة حاليًا في تركيا.

إقرأ أيضاً :  زيت سحري يطرد الفئران نهائياً من المنزل

وأشار عدد من المغردين الى أن شهرة أم سيف على “يوتيوب” حققت لها أرباح ضخمة مكنتها مؤخرًا من شراء فيلا في مجمع سكني متميز شديد الحراسة والتأمين بمدينة مرسين التركية.

وحتى هذه اللحظة لم ترد أي أخبار من جهات رسمية تؤكد حقيقة وفاتها، إذ أنها لا تزل غائبة عن الأنظار.

يذكر أن “أم سيف” تشتهر باحتراف لعبة “بابجي”.

المصدر: البوابة

اقرأ أيضا: كم عدد الكلمات التي تحتاجها لتتحدث أي لغة؟