الأحد , أبريل 11 2021

موظف سابق في منظمة انسانية يعترف بالرشوة في عقود خاصة بسوريا

موظف سابق في منظمة انسانية يعترف بالرشوة في عقود خاصة بسوريا

نقلت مواقع إعلامية معارضة اعتراف موظف سابق، كان يعمل لدى منظمة غير حكومية تقدم المساعدات الإنسانية لسوريا، بدفع رشاوي لموظفي الشراء في منظمات في عقود تخص سوريا.

وأفادت المواقع أن الموظف متخصص بعمليات الشراء، ودفع الرشاوي مقابل معلومات شراء حساسة تتصل بالعقود التي تمولها جزئياً الوكالة الأميركية للتنمية الدولية، وتذهب لمناطق سورية يحتلها مسلحون متشددون.

وذكرت المواقع أن هذه العقود تتصل بشراء الأغذية واللوازم التي ينبغي تقديمها للمتضررين بفعل الأزمات الإنسانية، ويشمل ذلك النازحين في سوريا.

وبحسب المواقع اعترف ذلك الشخص، وهو تركماني الأصل، بالتنسيق لخطة التلاعب بالمناقصات ما بين 2011 و2016 وذلك للدخول في مناقصات على عقود تطرحها منظمات غير حكومية وتمولها الوكالة الأميركية للتنمية الدولية.

وأوضحت المواقع أنه قام برشوة موظفين في منظمات غير حكومية للحصول على معلومات شراء حساسة مثل معايير قيمة المناقصة وشروطها، ومن ثم قدم تلك المعلومات للشركات التي يفضلها مقابل حصوله على عمولات.

إقرأ أيضاً :  بالأسماء: بريطانيا تفرض عقوبات على 6 شخصيا سورية بينهم فيصل المقداد

يذكر أن عشرات الملايين ذهبت كرشاو لموظفي منظمات، لمنح مشاريع لجمعيات ومؤسسات “إن جي أو” معينة على حساب اخرى، وتسرق على حساب الشعب السوري.

تلفزيون الخبر