الإثنين , مارس 8 2021
محافظ ريف دمشق يوجه بتوزيع المازوت خلال موجة البرد.. والمكتب التنفيذي: لم نباشر ولا نستطيع

محافظ ريف دمشق يوجه بتوزيع المازوت خلال موجة البرد.. والمكتب التنفيذي: لم نباشر ولا نستطيع

محافظ ريف دمشق يوجه بتوزيع المازوت خلال موجة البرد.. والمكتب التنفيذي: لم نباشر ولا نستطيع

وجّه محافظ ريف دمشق معتز أبو النصر جمران، محروقات الريف بضرورة تزويد الأهالي بـ 40 لتر من مادة المازوت نتيجة الظروف الجوية السائدة من أصل الكميات المخصصة لهم.

إلا أن عضو المكتب التنفيذي لقطاع المحروقات في محافظة ريف دمشق ميشيل كراز كشف في حديثه لبرنامج “المختار” الإذاعي، أنه من “المحتمل عدم توزيع الـ 40 ليتر من مادة المازوت التي تم التوجيه لتوزيعها بشكل إسعافي خلال موجة البرد في الريف”.

وأوضح كراز أن “موضوع الـ 40 ليتر لا نستطيع تخريجه على البطاقة، ويتطلب أسبوع من العمل حتى يتعدل البرنامج فتكون موجة البرد انتهت”، مضيفاً “تم توجيهنا به لكن لم نباشر، ولا نستطيع لأننا بحاجة آلية لتوزيعها على الجداول ويوجد لجنة فرعية مشكّلة تعمل بهذا المنحى”.

كما بيّن أن “البطاقات الإلكترونية الصادرة في محافظة ريف دمشق هي 653 ألف بطاقة، وزعنا منها بحدود الـ 150 ألف بطاقة، بكمية 200 ليتر لكل أسرة، جزء منها للأسر التي لم يتم توزيع مخصصاتها في السنة الماضية”.

وفي مطلع العام الحالي، أكد محافظ الريف أنه لا يعطي أي استثناء للحصول على مادة المازوت، وذلك بعد تخفيض كميات مازوت التدفئة التي توزع للمستهلكين.

وصدر مؤخراً قرار بتخفيض كميات التوزيع من مادة المازوت بنسبة تقدر بـ 20% بشكل يومي ولجميع المحافظات ووفقاً لمخصصات كل محافظة، وذكرت مصادر في ريف دمشق أن الكمية المخفضة ستؤدي حكماً إلى تخفيض كميات مازوت التدفئة التي توزع للمستهلكين، وأن سبب تفاوت الدور في الريف بين منطقة

وأخرى يعود لحملات التوزيع المباشر الموجهة لكل منطقة.
ويشتكي أهالي ريف دمشق من عدم حصولهم على مخصصاتهم من مازوت التدفئة رغم قيامهم بتسجيل الطلب عليها منذ عدة أشهر.

صاحبة الجلالة

اقرأ ايضاً:مجلس القضاء الأعلى برّأ القضاء المتهمين بعد شهر من اتهامهم