الثلاثاء , مارس 9 2021
الجمعية السورية للاستكشاف والتوثيق

فيس بوك والوزيرة يعقدان جلسة مصالحة بين المتطوعين في جمعية سورية

فيس بوك والوزيرة يعقدان جلسة مصالحة بين المتطوعين في جمعية سورية

بدعوة من السيدة وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل الدكتورة سلوى عبدالله، استقبلت الوزيرة ممثلين عن الجمعية السورية للاستكشاف والتوثيق:
السيد خالد نويلاتي أمين سر الجمعية
الدكتور محمود أمين الصندوق
السيدة إيمان عبود رئيسة لجنة العلاقات العامة والشؤون الخارجية
السيد حسين سلهب مسؤول العلاقات
الاستاذة المحامية سارة سبع الليل
كما استقبلت المتطوعان اللذان حصل معهما الإشكال السيدان محمد تاج الدين الخباز وعبد الرحمن السراقبي, وذلك لمناقشة الإشكال الحاصل في المسير الذي نفذته الجمعية، حيث عبّر الحضور عن وجهات نظرهم وأكدوا بأن ردة الفعل المبالغ بها والتي حصلت على مواقع التواصل الاجتماعي غير متوقعة.
وخلال النقاش أكدت السيدة الوزيرة بأن من حق أي جمعية أن تطلب من متطوعيها التقيد بالأنظمة والقوانين التي أُقرّت في نظامها الداخلي وخاصة الجمعيات ذات الطابع الكشفي، والذي يعتبر الانضباط أهم الأسس في أنشطتها وخاصة ضمن الأعداد الكبيرة، لكن كان من الممكن أن يتعامل كلا الطرفين مع الإشكال بطريقة مختلفة تجنّبهم ما حصل.
كما تبين أنه لم تكن هناك أي سوء نية أو غايات شخصية لدى الطرفين وهذا ما عبّر عنه كليهما، وأنه كان بالإمكان تلافي ما حصل كي لا يصل الأمر إلى ما وصل إليه وخاصة بعد أن تناقلته الصفحات وتم إضافة العديد من الأمور التي لم تحصل أبداً.
وفي نهاية اللقاء تمّ توضيح وجهات نظر كلا الطرفين وحل الإشكال الحاصل، حيث أكدت السيدة الوزيرة بأن أكثر ما يهم الوزارة هو الحفاظ على سير عمل الجمعيات والمؤسسات الأهلية بشكل منضبط ومرن بما يحقق الفائدة للجميع، وبنفس الوقت التأكيد على حقوق وواجبات المتطوعين، وهذا ما دفع بالوزارة لإطلاق مشروع البنك الوطني للمتطوعين (الذي يتم العمل عليه حالياً) بما يكفل للجميع حقوقهم ويعرّفهم بواجباتهم عن طريق الجهة المسؤولة عنهم وهي وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل.

إقرأ أيضاً: السعودية توقف رواتب هيئة التفاوض السورية المعارضة