الخميس , مارس 4 2021

سرقات لمحطات تحويل كهرباء بأكملها في دمشق

سرقات لمحطات تحويل كهرباء بأكملها في دمشق

يشتكي أهالي دمشق من انقطاع الكهرباء المتكرر وزيادة الأعطال في الآونة الأخيرة، مما تسبب بأعطال لا حصر لها بالأدوات الكهربائية في المنازل، لا سيما في تلك التي لا تحتوي على منظم للكهرباء.
وأكد مدير كهرباء دمشق هيثم الميلع، أن الأحمال على الشبكة الكهربائية هي التي أدت إلى زيادة أعطال الكهرباء في العاصمة الأيام الماضية، مضيفاً “الأحمال على الشبكة الكهربائية زادت في اليومين الفائتين، ما أدى لنزول قواطع تشغيل الكهرباء، وانقطاع التيار”، وذلك خلال حديثه لبرنامج “المختار” الإذاعي.
وأشار الميلع إلى أن عمال شركة الكهرباء مستنفرون على مدى 24 ساعة لإصلاح الأعطال، ورفع القواطع في حال نزولها، وأن الشكاوى تصل من المواطنين سواء عبر رقم الشكاوى أو عبر التواصل مع الشركة أو معي أو مع مدير التشغيل.
ورد مدير الكهرباء على شكوى أن خط الطوارئ دائماً مشغول، أنه بسبب قلة عمال الطوارئ نضطر أحيانا لإرسال الإداريين لإصلاح الأعطال عندما يكون هنالك أعطال كثيرة، وخط الطوارئ قد يكون مشغولاً أحياناً بسبب كثرة اتصالات الشكاوى التي ترد عليه في وقت واحد.
وقال الميلع “المشكلة أن الكل صار (كهربجي)، فالمواطن لا ينتظر عامل الكهرباء ليأتي ليصلح العطل، ويقوم بتبديل خطه ويصله على كبل التغذية، ما قد يؤدي لاحتراق الكابلات”، متابعاً “هنالك مواطنون أقفلوا بعض خزانات الكهرباء بأقفال خاصة يملكون مفاتيحها، وعندما نقوم نحن بقص الأقفال وإصلاح الأعطال، يعودون لوضع أقفال أخرى”.
كما ذكر الميلع أن “مدينة دمشق تشهد حوادث سرقة مراكز تحويل الكهرباء بشكل مخيف في الآونة الأخيرة، ففي منطقة بستان الدور التابعة للشاغور تعرض مركز تحويل كامل للسرقة، وبعد يومين سرق مركز آخر، ولحد الآن التحقيقات جارية لمعرفة الملابسات”.
وكان وزير الكهرباء غسان الزامل أكد في وقت سابق، أن الواقع الكهربائي في سوريا خلال فصل الشتاء، سيعاني من عدة صعوبات، خاصةً مع توجه المواطنين للاعتماد على الطاقة الكهربائية للتدفئة، نتيجة عدم توفر المحروقات والغاز.
أثر برس
إقرأ أيضاً :  تركيا تُخلي قاعدة عسكريّة جنوبي إدلب وتتجهز لسحب أخرى