الإثنين , مارس 1 2021
جزماتي: يجب ضبط انتشار الذهب البرازيلي لأنه يسيء للذهب السوري

جزماتي: يجب ضبط انتشار الذهب البرازيلي لأنه يسيء للذهب السوري

جزماتي: يجب ضبط انتشار الذهب البرازيلي لأنه يسيء للذهب السوري

قال رئيس “الجمعية الحرفية للصياغة وصنع المجوهرات بدمشق” غسان جزماتي، إن “الانتشار الكبير للمحلات التي تبيع الذهب البرازيلي في الأسواق يجب أن يتم ضبطه من الجهات المعنية، لأنه يُسيء لسمعة الذهب السوري الأصلي”.

وأضاف جزماتي لصحيفة “الوطن”، أن ما يباع في الأسواق تحت مسمى الذهب البرازيلي ليس ذهباً حقيقياً، وإنما مجوهرات تقليدية ولا تمت للذهب بصلة، مبيّناً أن المحلات التي تبيعه ليست منتسبة لجمعية الصاغة، ولا تشرف الأخيرة على عملها.

وأكد أن الجمعية طلبت من “الاتحاد العام للحرفيين” مخاطبة الجهات المعنية لإلغاء صفة الذهب البرازيلي في المحلات وكتابة مجوهرات تقليدية، لمنع التلاعب بالمواطنين، حيث إن البعض يشتريه على أنه ذهب صنع في البرازيل.

وأوضح جزماتي أن من يشتري الذهب البرازيلي يخسر القيمة المادية التي دفعها، كونه غير قابل للبيع ويتغير لمعانه بعد فترة، ولفت إلى أن تسعير الذهب البرازيلي لا يتم عن طريق الجمعية، وإنما من قبل أصحاب المحلات التي تبيعه.

إقرأ أيضاً :  خبير مصرفي يقترح أسلوباً للدفع يضمن تلافي طرح فئات نقدية جديدة

ولفت إلى أن الأسواق تشهد انخفاضاً كبيراً بمبيعات الذهب الأصلي، حيث لا تتجاوز 1.5 كيلو غرام ذهب يومياً، في ظل ضعف القدرة الشرائية للمواطن، مقارنة مع ارتفاع أسعار كل السلع والمواد ومن ضمنها الذهب.

وسجل سعر غرام الذهب من (عيار 21) أمس السبت 150 ألف ليرة سورية، بينما بلغ سعر الغرام من (عيار 18) 128,571 ألف ليرة سورية، مع وصول سعر الأونصة الذهبية العالمية إلى 1,855 دولاراً.

اقرأ أيضا: مناقشة مشروع قانون يتضمن ثلاثة حلول لمعالجة السكن العشوائي