الإثنين , مارس 8 2021
حراس الدين يبث إصداراً مرئياً لهجومه على قاعدة روسية بالرقة

حراس الدين يبث إصداراً مرئياً لهجومه على قاعدة روسية بالرقة

حراس الدين يبث إصداراً مرئياً لهجومه على قاعدة روسية بالرقة

بثت معرفات إعلامية تابعة لتنظيم “حراس الدين”، أمس الأحد إصداراً مرئياً قال إنه لهجومه على قاعدة روسية في محافظة الرقة، وذلك بعد مضي نحو شهر على تبني الهجوم من قبل التنظيم.

وأظهر الإصدار الذي امتد لنحو 21 دقيقة مشاهد وكلمات لمنفذي العملية قبيل انطلاقها والتي تعد الأولى من نوعها في محافظة الرقة، حيث يُعرف بأنّ مناطق عمل التنظيم في محافظة إدلب، فيما تضمن مشاهد ليلية للانفجارات والاشتباكات الناتجة عن الهجوم الذي طال القاعدة الروسية قرب بلدة تل السمن بريف الرقة الشمالي.

في حين ظهر في الإصدار موقع العملية قبل التنفيذ وبعده، وشدد التنظيم على ضرورة استهداف القواعد والحواجز الروسية خاصّة، والوعد بتوسيع دائرة الاستهداف، إضافة لكلمات تخللت الإصدار لشخصيات قيادية تابعة للتنظيم.

وكانت استهدفت سيارة مفخخة فجر الجمعة 1 كانون الثاني/ يناير، القاعدة الروسية في بلدة “تل السمن”، بريف الرقة الشمالي، فيما تبنى تنظيم “حراس الدين”، العملية غير المسبوقة وذلك عبر بيان رسمي نشرته معرفات التنظيم.

وقال ناشطون محليون، إن الانفجار وقع على مدخل القاعدة الروسية وتلاه صوت إطلاق نار كثيف مع دخول عدد من سيارات الإسعاف إلى القاعدة شمالي محافظة الرقة شرقي البلاد.

وورد في بيان صادر عن تنظيم “حراس الدين”، وحمل رقم 25 تحت مسمى “غزوة العسرة”، بأن سرية من السرايا التابعة له “تمكنت من الإغارة على وكر للقوات الروسية المحتلة”، وفق نص البيان.

ونقلت إحدى معرفات التنظيم المعروفة باسم “مؤسسة شام الرباط للإنتاج الإعلامي”، البيان دون ذكر كيفية الاستهداف الذي قالت مصادر إعلامية متطابقة إنه جرى بواسطة سيارة ملغمة، قبل نشرها لإصدار مرئي حول العملية.

و”حراس الدين” من التنظيمات المرتبطة بالقاعدة في سوريا، وتم تشكيله في بدايات عام 2018، من عدد من الفصائل المنشقة عن جبهة فتح الشام وهيئة تحرير الشام منها “جيش الملاحم – جيش البادية – جيش الساحل وعدد من السرايا” اتحدت تحت مسمى “تنظيم حراس الدين”.

هذا وبرز اسم تنظيم “حراس الدين”، بوقت سابق على إثر خلافات اندلعت بينه وبين “هيئة تحرير الشام”، تصاعدت تزامناً تسيير دوريات “تركية – روسية” جنوب إدلب، كما تصدر وسائل الإعلام مع تخصيص الولايات الأمريكية مكافآت مالية لمن يساعد في القبض بعض قادته، يُضاف لذلك الاستهداف المتكرر لقادة التنظيم من قبل طائرات التحالف الدولي، فيما إعلان استهدافه للقاعدة الروسية مؤخراً هو الأول منذ تأسيس التنظيم قبل نحو 3 سنوات.

وكالات

اقرأ أيضا: مواقع معارضة: روسيا تهدد بالقصف الجوي على غربي درعا في حال عدم قبول التسوية