الخميس , مارس 4 2021
5 أسباب لانتفاخ البطن لا علاقة لها بالطعام.. تعرف عليها

5 أسباب لانتفاخ البطن لا علاقة لها بالطعام.. تعرف عليها

5 أسباب لانتفاخ البطن لا علاقة لها بالطعام.. تعرف عليها

نشر موقع “لايف سترونغ” الأمريكي تقريرا سلط فيه الضوء على 5 أسباب لانتفاخ البطن لا علاقة لها بالطعام.

وقال الموقع في تقريره الذي ترجمته “عربي21 لايت”، إننا قد نعاني في أحيان كثيرة من انتفاخ البطن دون أن نكون قد تناولنا وجبة دسمة أو مالحة، وهو ما يعني أن السبب ليس متعلقا بالطعام.

حسب أخصائية أمراض الجهاز الهضمي مونيكا بوركار، من النظام الصحي بجامعة نورث في غلينفيو بولاية إلينوي، “يحدث الانتفاخ بسبب تراكم الغازات في الجهاز الهضمي، وعادة ما يكون مصحوبًا بانزعاج أو ألم في البطن، ويمكن أن يرتبط أيضًا بالتجشؤ والشعور بالامتلاء أو الغازات”.

قد تحدث هذه الحالة لعدة أسباب بعيدة غير الغذاء، ويمكن أن تعطيك بعض المؤشرات المهمة عن حالتك الصحية.

1. التوتر
يتصل الجهاز الهضمي باستمرار مع الدماغ، ويحدث هذا على طول المحور الدماغي المعوي، وهي القناة التي تحدث فيه التفاعلات الكيميائية الحيوية بين القناة الهضمية والجهاز العصبي المركزي. وتوضح بوركار أن “التوتر والقلق يتسببان في إفراز الكورتيزول، وهو هرمون التوتر، ما يتسبب بدوره في انتفاخ البطن”.

إقرأ أيضاً :  5 علامات "غير عادية" لارتفاع نسبة السكر في الدم ينبغي ألا تتجاهلها!

العلاج
قد يساعدك تغيير معتقداتك عن التوتر في التعامل معه بشكل أكثر فعالية وتجنب العادات السيئة التي تعقّد حالتك الصحية. في هذا الإطار، يوضح الباحثون أن النظر إلى التوتر باعتباره تحديًا، وليس تهديدًا، من العوامل التي تساعد على التحكم في مستويات القلق والإجهاد.

2. الآثار الجانبية لبعض الأدوية
يمكن لبعض الأدوية أن تخل بالتوازن البكتيري في الأمعاء أو تسبب احتباس السوائل أو تعطل نشاط الجهاز الهضمي، إذا تم تناولها لفترة طويلة.

وفقا لبحث نُشر في شهر نيسان/ أبريل 2016 في “المجلة الاسكندنافية للألم”، عادةً ما تسبب المسكنات الأفيونية الإمساك الذي يسبب بدوره الانتفاخ. في هذا الصدد، تقول بوركار إن الأدوية المسببة للانتفاخ تشمل المنشطات والمضادات الحيوية وحبوب منع الحمل والأسبرين ومضادات الالتهاب اللاستيرويدية مثل الإيبوبروفين والأدوية المضادة للإسهال. كما أن المكملات مثل الفيتامينات المتعددة أو مكملات الحديد يمكن أن تسبب الانتفاخ أيضا.

العلاج
تنصح بوركار في هذه الحالة بتجنب الأطعمة الغنية بالألياف واعتماد استراتيجيات الحد من التوتر بدلا من الأدوية. ويمكنك أن تطلب من طبيبك تغيير الدواء أو أن تقلل الجرعة إذا كان ذلك مناسبا.

إقرأ أيضاً :  حمية رائجة في اليابان.. فما هو سر رشاقتهم؟

3. مشاكل في القناة الهضمية
وفقًا لمكتبة الطب الوطنية الأمريكية، يعتبر التهاب الرتج من الحالات التي تسبب جيوبا صغيرة منتفخة في الأمعاء الغليظة. يعتقد الأطباء أن اتباع نظام غذائي يفتقر إلى الألياف يعد أحد الأسباب في حدوث هذه الالتهابات. في هذا الإطار، تقول بروكار “إذا كانت هذه الجيوب مصابة، فإن هذا يسمى التهاب الرتج ويمكن أن يكون الانتفاخ أحد أعراضه”.

العلاج
إذا كنت تعاني من التهاب الرتج، قد يصف لك طبيبك بعض المضادات الحيوية أو مسكنات الألم. لعلاجه والوقاية منه، عليك الحرص على تناول المزيد من الألياف.

4. الالتهابات
تقول الدكتورة بوركار إن انتفاخ البطن قد يحدث نتيجة التهابات في المسالك البولية، أو بكتيريا الملوية البوابية في المعدة، والتي تسبب القرحة الهضمية. بالمثل، قد تؤدي الالتهابات البكتيرية إلى الغثيان والتجشؤ وآلام البطن أو الحرقة.

العلاج
راجع طبيبك للحصول على التشخيص السليم، والعلاج الملائم الذي غالبا ما ينطوي على تناول المضادات الحيوية.

5. الدورة الشهرية
التشنجات والصداع ليست الأعراض الوحيدة للحيض؛ حيث تذكر الدكتورة بوركار أن المرأة قد تلاحظ انتفاخا أكثر من المعتاد مع اقتراب الدورة الشهرية وخلالها، جراء التقلبات في هرمونات الأستروجين والبروجسترون.

إقرأ أيضاً :  مكوّن شائع يساعد في التخلص من رائحة الفم الكريهة وتحسين الصحة العامة!

العلاج

شرب الكثير من المياه.
تناول الأطعمة الطازجة.
الابتعاد عن الأطعمة المالحة والسكرية.
تناول وجبات أصغر وأكثر تواترًا.
ممارسة الرياضة بانتظام.
الحصول على قسط كاف من الراحة.

متى تلجأ لطبيبك عند انتفاخ البطن
الانتفاخ العرضي – من الطعام أو غيره – أمر طبيعي تمامًا. لكن الدكتورة بوركار تشدد على استشارة الطبيب عندما يقترن الانتفاخ بأحد الأعراض التالية:

فقدان الوزن.
الحمى.
ضيق التنفس.
نزيف الجهاز الهضمي.
آلام البطن التي تؤثر على النوم.
تفاقم الانتفاخ واستمراره.

اقرأ ايضا: فوائد خارقة لحبوب خميرة البيرة وهذه طريقة استخدامها وتناولها