السبت , مارس 6 2021
اللواء سليمان: سنتصدى لخروقات "خفض التصعيد" و الجيش على أتم الجاهزية

اللواء سليمان: سنتصدى لخروقات “خفض التصعيد” و الجيش على أتم الجاهزية

اللواء سليمان: سنتصدى لخروقات “خفض التصعيد” و الجيش على أتم الجاهزية

اعتبر ممثل وزارة الدفاع مدير الإدارة السياسية اللواء حسن سليمان أن دعم بعض الأطراف الإقليمية والدولية للتنظيمات الإرهابية، يشكل العائق الأساس أمام الجهود السورية الروسية المشتركة، حيث إن تلك الأطراف لا تريد عودة الأمن والاستقرار إلى ربوع سورية، لأن ذلك يتعارض مع أجنداتها الاستعمارية وأطماعها في منطقتنا بأسرها.

وأشار سليمان خلال المؤتمر الصحفي السوري الروسي المشترك الذي عقد في دمشق اليوم، إلى أنه ونتيجة لعدم التزام النظام التركي بالاتفاقيات المبرمة مع الجانب الروسي، فقد تحولت إدلب إلى ساحة للتنظيمات الإرهابية التكفيرية المدعومة من نظام أردوغان، وفي مقدمتها تنظيم “جبهة النصرة”، مشدداً على أن الجيش العربي السوري سيتصدى لأي خرق يستهدف اتفاق “خفض التصعيد” وهو على أتم الجاهزية للرد على أي تهديد أو عدوان إرهابي، قد يطول المدنيين الآمنين أو مواقع ونقاط الجيش، لافتاً إلى العمل على تعزيز المصالحات الوطنية التي تمت في العديد من المناطق، واستكمالها لا سيما في الجنوب، على الرغم من محاولات بعض متزعمي المجموعات المسلحة عرقلة هذه المصالحات، عبر رفض تسليم السلاح أو مغادرة المنطقة.

إقرأ أيضاً :  لجنتا "الصليب" و"الهلال" الأحمرين: السوريون يواجهون صعوبة غير مسبوقة في توفير الطعام والوقود

وشدد اللواء سليمان على أنه سيتم ترسيخ الأمن والاستقرار وإحلال السلام في جميع المناطق، عبر مزيد من التسويات التي ستضمن عودة الكثيرين إلى حضن وطنهم، والمساهمة الفعالة في البناء والإعمار، وقطع الطريق على المحاولات الخارجية المشبوهة التي تستهدف زعزعة الأمن ونشر الفوضى وإطالة أمد الحرب في سورية.

الوطن

اقرأ أيضا: سوريا.. اغتيال مسؤول محلي أمام منزله في درعا