الإثنين , مارس 8 2021
برلماني: الوضع الحالي لا يبشر بتحسن اقتصادي

برلماني: الوضع الحالي لا يبشر بتحسن اقتصادي

برلماني: الوضع الحالي لا يبشر بتحسن اقتصادي

رأى نقيب “نقابة المهن المالية والمحاسبية” وعضو “مجلس الشعب” زهير تيناوي، أن الوضع لا يبشر بتحسن اقتصادي بشكل عام، إلا إذا تحسن الإنتاج وأقلعت المصانع في القطاعين العام والخاص، وغير ذلك لا يمكن أن يتحسن المستوى الاقتصادي.

وأضاف تيناوي لصحيفة “الوطن”، أنه لن يتحسن سعر الصرف إلا إذا كان هناك فائض من الإنتاج يتم تصديره للدول المجاورة، مشدداً على ضرورة فتح الحدود مع مصر والعراق والأردن ولبنان، والاعتماد على الذات والإنتاج الزراعي والصناعي المحلي.

وأكد البرلماني أن تحسين الوضع المعيشي للمواطن يحتاج حلول إسعافية لكل ما يتعلق بالغذاء والتدفئة، واعتبر أن زيادة الأجور لا يمكن أن تكون الحل لتحسين مستوى المعيشة إذا لم يرافقها ضبط وتثبيت للأسعار التي تزداد يومياً دون سبب.

وقبل أيام، أكد وزير الاقتصاد محمد سامر الخليل، خلال حديثه عن طرح ورقة الـ5 آلاف ليرة سورية، أن الواقع الاقتصادي في سورية بدأ بالتحسن وهناك معدلات نمو أفضل.

ووصلت قيمة الصادرات السورية خلال العام الماضي إلى نحو مليار يورو، فيما بلغت قيمة المستوردات 4 مليارات يورو، أي أن الميزان التجاري خاسر بقيمة 3 مليارات يورو، استناداً إلى كلام معاون وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية بسام حيدر.

اقرأ أيضا: نقيب أطباء سورية: كشفية الطبيب التي كانت 750 ليرة سابقاً تعادل 20 ألف ليرة حالياً